الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019
من تدريبات الوحدة.
من تدريبات الوحدة.

رياضيون: الوحدة لن يتأثر محلياً عقب الخسارة الآسيوية



على الرغم من خروج فريق الوحدة الإماراتي من المنافسة في دوري أبطال آسيا في النسخة الحالية بنتيجة 3 - 2 لصالح النصر السعودي الذي تأهل إلى ربع نهائي آسيا لأول مره في تاريخه، فإن الخسارة اعتبرها البعض دافعاً للفريق لخوض المنافسات المحلية بقوة بهدف إرضاء جماهيره ومحاولة التتويج بأكثر من بطولة تسعدهم في الموسم الرياضي الجديد.

ويخوض الوحدة مباراته أمام فريق الفجيرة في أولى منافساته المحلية بمسابقة كأس الخليج العربي يوم الجمعة.


إلى ذلك، جدد عدد من الرياضيين ثقتهم بقدرة الوحدة على جعل خسارته الآسيوية سلاحاً إيجابياً للفريق.‪‬ وأكد اللاعب السابق بالوحدة عبدالله عبدالهادي أن خروج الوحدة من المنافسة الآسيوية لن يكون عاملاً محبطاً للعنابي في المنافسات المحلية ولن ينعكس آثره على مردود اللاعبين في منافسات كأس الخليج العربي، بل يعد دافعاً لهم للظهور بشكل مشرف لحصد أكبر عدد من البطولات والجوائز.

ولفت إلى أن احترافية لاعبي العنابي، سواء المحليين أو الأجانب، ستكون العمل المساعد لتخطي كبوة البطولة القارية.

وفي السياق نفسه، أفاد لاعب الوحدة السابق عبدالرحيم جمعة بأن أصحاب السعادة قدموا مستوى كبيراً في البطولة الآسيوية، محملاً ليناردو سبب الخسارة.

وأكد جمعة أن العنابي لن يتأثر بخسارته الآسيوية ولن تنعكس سلباً عليه في الموسم المحلي، مجدداً ثقته باللاعبين واحترافية الإدارة وقدرتها على إعادة الفريق لمسار البطولات وتحول الخسارة القارية إلى بطولة محلية.

من جانبه، رأى المحلل الرياضي جمال بوهندي أن الفوز يعطي دافعاً إيجابياً لأي فريق في العالم، على عكس الخسارة التي قد تسيطر على الفريق لفترة زمنية مؤقتة في ظل الاحتراف على جميع المستويات.

وأضاف: «الوحدة قادر على تحويل الخسارة القارية إلى انتصارات محلية، وذلك بجلوس إدارة الفريق مع الجهاز الفني واللاعبين والجماهير لتصحيح الأخطاء معاً».
#بلا_حدود