أُلزم شاب إماراتي، ضبطته شرطة أبوظبي يقود سيارته بطريقة متهورة وغير ملتزمة بأنظمة المرور، بزراعة ما أتلفه على الطرقات، وتقديم الخدمة المجتمعية بتنظيف الشوارع العامة بدلاً من عقوبة الحبس، لتعويض ما تسبب فيه من أضرار مادية ونفسية وترويع للمارة وتهديد سلامتهم.

وكان الشاب فحّط بالسيارة، واستعرض بها في الشارع العام بصورة خطرة، فضبطته الشرطة وحولته إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية في حقه وتطبيق العقوبات البديلة.

وأكدت الشرطة أنه سيتم تطبيق القانون على «المتهورين» وإيقافهم وحجز مركباتهم وتحويلهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم.

وبيّنت أن عقوبة قيادة المركبة بطريقة تعرّض حياة السائق أو حياة الآخرين أو سلامتهم أو أمنهم للخطر، أو قيادة المركبة بطريقة من شأنها إلحاق ضرر بالمرافق العامة أو الخاصة، تترتب عليها غرامة 2000 درهم و23 نقطة مرورية وحجز المركبة لمدة 60 يوماً.

كما حذرت شرطة أبوظبي من قيادة المركبات بطيش وتهور على الطرق، والابتعاد عن إجراء السباقات والاستعراضات الخطرة التي تعرض حياتهم وحياة مستخدمي الطريق للخطر.وأوضحت أن المشاركة في التجمعات والاستعراض والتباهي بقيادة المركبة والتفحيط بها، أو القيام بحركات خطرة، أو التجمع والمشاركة بالمشاهدة، أو حتى المشاركة في نشر مقاطع فيديو تحتوي على تلك التصرفات والسباقات في مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض مرتكبيها للمساءلة القانونية.