شهد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة تدشين خمس مركبات إسعاف متطورة ومزودة بأحدث ما توصل إليه هذا النوع من المركبات من تجهيزات فنية وتقنية في مجال مركبات الإسعاف، والتي تم إعدادها وفقاً لمعايير الجودة والسلامة بشرطة الشارقة، لتكون إضافة لأسطول قسم الإنقاذ بشرطة الشارقة، وذلك بمقر دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، بحضور سعادة الأستاذة عفاف إبراهيم المري رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية، عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، والعميد الدكتور أحمد سعيد الناعور مدير عام العمليات المركزية، والأستاذة خلود آل علي مديرة إدارة الرعاية المنزلية، والأستاذ أحمد الميل مدير الاتصال الحكومي بالدائرة، وكبار الضباط من ذوي الاختصاص بشرطة الشارقة.

وأشار اللواء الشامسي إلى أن عملية تدشين مركبات الإسعاف الحديثة تأتي تماشياً مع مبادرة الشارقة مدينة مراعية للسن، كما تعتبر إضافة خمس مركبات إسعاف حديثة ترجمة عملية في ميدان العمل، نهدف من خلالها إلى توفير خدمات شاملة ومميزة لكبار السن تواكب رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة الشارقة، مثل نقلهم إلى المستشفيات لمتابعة مراجعاتهم بها، وغيرها من الخدمات الأخرى التي يتم توفيرها لهم بالتنسيق والتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية، مؤكداً اهتمام شرطة الشارقة بعملية التطوير والتحديث المستمر لمواكبة آخر ما توصلت آلية تقديم الخدمات على المستويين المحلي والعالمي، ما يتيح لفرق العمل القيام بواجباتها الميدانية في مجال الإسعاف والاعتناء بحياة المحتاجين لتلك الخدمات من كبار السن بمهنية عالية.

وأشارت سعادة عفاف إبراهيم المري؛ عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية إلى أن المبادرة التي دشنتها القيادة العامة لشرطة الشارقة، تعتبر إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية الرامية إلى الحفاظ على عضوية إمارة الشارقة كمدينة مراعية للسن التابعة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، لافتة إلى أن هذه المركبات التي تم إطلاقها؛ جاءت لتعزز خدمة النقل الخاص لنقل طريحي الفراش من فئات كبار السن والمعاقين، إذ إن هذه الإضافة تواكب تطورات إمارة الشارقة في نهجها القائم على خدمة المجتمع.

وثمنت رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية، التعاون المشترك وجهود القيادة العامة لشرطة الشارقة، ودورها الحيوي في المساهمة في تطوير خدمات كبار السن والحالات الإنسانية.

من جانبه قال المقدم راشد يوسف بن صندل رئيس قسم الإنقاذ بشرطة الشارقة: إن المركبات الجديدة التي تم تدشينها تعد إضافة حقيقية للمركبات الموجودة مسبقاً والبالغ عددها خمس مركبات أيضاً، وتم تصميم المركبات وفق مواصفات خاصة تراعي سهولة نقل كبار السن عند صعودهم ونزولهم منها وذلك بواسطة جهاز هيدروليك وكرسي خاص لذلك، كما تم تزوديها بالأكسجين، وجهاز لشفط السوائل والعوالق من جسم المرضى، إضافة لأربع نقالات مختلفة الاستخدامات، وحقيبة أكسجين متحركة، وجميع المستلزمات الطبية التي يحتاج إليها كبار السن أثناء نقلهم وتقديم الخدمة لهم.