أي وسيلة إعلامية تريد انتباهك ووقتك.. كل موقع وتطبيق يتمنَّى القائمون عليه أن يستخدمه الناس وألا يخرجوا منه لأي موقع أو تطبيق آخر، ولذلك يسعى مطوِّرُو الخدمات في الشبكة للبحث عن طرق لشد انتباه الناس وبحثوا في الأمر ولسنوات عدة، ووجدوا أساليب عدة تجعل الناس يدمنون التطبيقات أو المواقع، وكثير من هذه الطرق تقوم على دراسات علمية وليست مجرد أفكار خرج بها شخص ما بدون أي أساس.

موقع يوتيوب أحد هذه المواقع، وهو موقع تقوم عليه شركة جمعت وتجمع بيانات هائلة من الناس، لأنها تقدم خدمات كثيرة بالمجان وتستطيع متابعة الناس وما يفعلونه في مختلف المواقع والتطبيقات، حتى لو لم تكن هذه المواقع من صنع الشركة، لذلك عندما تزور يوتيوب فالموقع يعرف عنك الكثير مسبقاً وعلى أساس ما يعرفه سيعرض عليك مقترحات لمحتويات مختلفة، ولأن الخوارزمية التي تقترح عليك مقاطع الفيديو مصممة لشد انتباهك ستحاول عرض أفكار أكثر جاذبية في كل مرة.

يحدث للكثيرين أن يشاهدوا مقاطع عادية لأمور بسيطة، مثلاً أن ترى من يعمل على صيانة سيارة أو شخص يعد طعاماً ما، ترى في المقترحات الجانبية مقاطع فيديو لها علاقة بما تراه ومقاطع أخرى ليس لها أي علاقة لكن قد تشد انتباهك، وإن ضغطت عليها فسيفهم الموقع أن هذه الأفكار تشد انتباهك وسيعرض المزيد منها.

هذه المقترحات لم تصمم لتحقيق غرض خبيث بل فقط لشد انتباهك لأن في ذلك مصلحة مالية للموقع، في المقابل تسببت هذه المقترحات في أن ينتقل الناس من مقاطع فيديو عادية إلى أخرى أكثر تطرفاً وإن كانت عن الموضوع نفسه.