توقعت شركة هواوي الصينية تراجع عائداتها السنوية بواقع عشرة مليارات دولار بسبب القيود التصديرية التي فرضتها عليها الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» عن نائب رئيس الشركة إيريك تشو قوله الجمعة إن هواوي تتوقع أن تؤدي قيود التصدير التي فرضتها الولايات المتحدة على الشركة إلى تراجع العائدات السنوية في قطاع أجهزة المستهلك بنحو عشرة مليارات دولار.

وأضاف أن حجم الخسائر الإجمالية التي سوف تتعرض لها الشركة جاءت «أقل بفارق طفيف» من التقديرات المبدئية لمؤسس الشركة الملياردير رين تشنج الذي توقع تراجعاً في المبيعات بقيمة 30 مليار دولار على مدى عامين.

وأكد تشو أن هواوي ما زالت حريصة على إيجاد بدائل رداً على القيود التي تحول دون حصولها على التكنولوجيا الأمريكية التي تحتاجها لأجهزتها.

وأزاحت هواوي، وهي أكبر شركة للتكنولوجيا في الصين، النقاب اليوم عن أقوى رقاقة إلكترونية للذكاء الاصطناعي من إنتاجها، والتي أطلقت عليها اسم «أسيند 910»، ومن المقرر أن تنافس بها الرقاقات الإلكترونية المماثلة التي تنتجها شركتي كوالكوم ونيفيديا الأمريكيتين.

وقال تشو للصحفيين في مدينة شينزين الصينية إن هواوي تبحث أيضاً سبل استبدال برامج تصميم الرقاقات الإلكترونية من إنتاج شركتي «كادينس ديزاين سيستمز» و«سينوبسيز» دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، أزاحت هواوي النقاب عن نظام التشغيل الجديد «هارموني أو إس» الذي ابتكرته، ومن الممكن في المستقبل أن يستخدم بدلاً من نظام تشغيل أندرويد التي ابتكرته شركة غوغل الأمريكية.