استقل الأمير البريطاني وليام وأسرته طائرة تجارية لزيارة جدته الملكة إليزابيث الثانية ليفوز بإشادة الصحف البريطانية وسط مقارنات مع شقيقه الأمير هاري الذي تعرض لانتقادات لاستخدامه طائرات خاصة.

واستقل وليام وزوجته كيت وأطفالهما رحلة شركة فلاي بي للطيران إلى أبردين في طريقهم إلى مقر الإقامة الصيفي للملكة إليزابيث في بالمورال في اسكتلندا.

وذكرت الصحف البريطانية أن التذكرة الواحدة كلفت 73 جنيهاً استرلينيا (89.16 دولار) ونشرت صوراً لوليام وهو يحمل حقيبة الأسرة إلى الطائرة.

ورفض قصر كينسنجتون التعليق على سفر الأمير وليام بطائرة عادية.

وجاءت الرحلة بعد انتقادات شديدة للأمير هاري لركوب طائرات خاصة في أسفاره مع زوجته ميجان.

ودافع المغني إلتون جون عن هاري وميغان بعد أن سافرا بطائرة خاصة للإقامة معه في جنوب فرنسا. وقال جون إنه دفع تكاليف الرحلة لأسباب أمنية وإنه دفع أيضاً قيمة التعويض عن الكربون الذي انبعث من الطائرة.

واتهمت وسائل إعلام بريطانية هاري وميغان بالنفاق لاستخدامهما طائرات خاصة بينما هما من دعاة حماية البيئة.

واعتبرت الصحف البريطانية وليام مثالاً مشرقاً بالمقارنة بشقيقه وقالت صحيفة صن في صفحتها الأولى "أسرة وليام تلقن هاري درساً في السفر بالطائرات".