أشاد بيان صادر عن قيادة القوات المشتركة اليمنية في الحديدة، اليوم الجمعة، بالدور الإماراتي في اليمن ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية، مستنكراً كل الحملات المغرضة التي تتعرض لها الإمارات بهدف تشويه دور التحالف العربي.

وقال البيان الذي حصلت «الرؤية» على نسخة منه إن التضحيات الجسيمة التي قدمتها «دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً ستظل محل إكبار الشعب اليمني قاطبة، حيث امتزج الدم الإماراتي بالدم اليمني في سهول وجبال يمننا الغالي في معركة الدفاع عن الأمن القومي العربي ضد التمدد الإيراني الذي يستهدف أمن واستقرار المنطقة وسلمها الاجتماعي والسيطرة على الممرات المائية العربية».

وشددت قيادة القوات المشتركة على «أن ما تتعرض له دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من حملة مغرضة تهدف إلى تشويه دور دول التحالف العربي كاملة بقيادة المملكة العربية السعودية، لا يعبر عن موقف الشعب اليمني وقواه الوطنية الواقفة في متاريس الدفاع عن النظام الجمهوري واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية».

ودعا البيان كل القوى السياسية في اليمن «إلى تحكيم العقل وتغليب مصالح الشعب اليمني على المصالح الحزبية الضيقة وعدم التفريط بالشركاء الحقيقيين الذين لم يتخلوا عن اليمن في أشد مراحل محنته ولبوا نداء الشعب اليمني وسخّروا كل إمكانياتهم من أجل القضاء على الانقلاب الكهنوتي الحوثي المدعوم إيرانياً».

واختتم بيان قيادة القوات المشتركة بالتأكيد على أن «افتعال الأزمات في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ شعبنا مع الشركاء في التحالف العربي لا يخدم سوى المخطط الإيراني التدميري المتمثل في ميليشيات الحوثي الإرهابية».

والقوات المشتركة اليمنية هي جزء من القوات التي أنشأها ودربها التحالف لمواجهة ميليشيات الحوثي، وتتخذ من الساحل الغربي والحديدة والجنوب الغربي في ريف محافظة تعز مسرحاً لعملياتها القتالية.

وتتشكل هذه القوات من 20 لواء عسكرياً بواقع أكثر من 50 ألف جندي، وفقاً لما أكده المتحدث باسم قوات تحرير الساحل الغربي وضاح الدبيش لـ «الرؤية» في وقت سابق.