الخميس - 21 نوفمبر 2019
الخميس - 21 نوفمبر 2019

ريهام سعيد تعتزل الفن والإعلام.. وتقول: "كفاية بهدلة"!

بعد تصريحاتها التي أدلت بها حديثاً عن البدينين وتشكيلهم عبئاً على الدولة، أعلنت الإعلامية ريهام سعيد اعتزالها الفن والإعلام عبر فيديو قامت بنشره على صفحتها الرسمية على فيسبوك.



وقالت ريهام: "بما أن هناك حملة ممنهجة من خلال المواقع اللي بتنزل كل ٣ دقائق حاجة من الصبح تقوّم بيها الناس عليّ، فمجرد أن يقرأ أحد أنني أهنت الناس البدينة ومرضى السمنة، وبما إننا شعب بيكسل يقرأ ويشوف، فبيصدق على طول ويزيط مع الزيطة ومش مهم بقى الست دي حالها وعيالها.. مش مهم بقى.. مش مهم نكذب ونصدق الكذبة.. المهم إن أي حد ساهم في وقفي النهارده من الصحفيين والمواقع هم ناس بتكذب لأني مقلتش ولا حاجة.. والله العظيم ما قلت ولا حاجة.. كل الناس اللى بتكتب تعليقات تحت الأخبار في المواقع واضح إنها سامعة وحافظة مش فاهمة".

واستطردت ريهام: "جاء الوقت اللي أرتاح فيه وأقعد مع أولادي وأخلي بالي منهم، وأقعد مع جوزي ونقرب من ربنا.. ١٦ سنة بخدم الناس بس ونايمة بفكر مين عايز فلوس.. مين عايز كيس دم، ومعملتش فلوس وكانت نيتي خالصة لله - سبحانه وتعالى - عمري ما تربحت مرة ولا أخدت فلوس مرة.. عشت بضمير حي وراس مرفوعة".

وأكملت ريهام قائلة: "الناس اللي بتقول أنا غلطت كام مرة.. أنا عمري ما غلطت ولا مرة.. لكن عشان ببقى ناجحة قوي ومسمعة قوي بتحارب، زي الواحدة اللي راحت أجرت لي واحدة وخدوا فلوس قد كده وتطوير واترميت في السجن ٤٥ يوم ظلم.. لو أرجل راجل في الدنيا ميستحملش اللي استحملته نصف ساعة.. أنا اتبهدلت واتظلمت.. أنا عايزة أعيش حياتي كويس.. أنتم خدمتوني النهاردة، كل واحد علق تعليق مش كويس، واللي ألّف تأليفة أنا ما قلتهاش، لأنكم فوقتوني وعرفتوني إني لازم أعيش لنفسي وأولادي.. كفاية كده".





وأضافت: "كفاية بهدلة بقا.. الواحد لازم يعيش بكرامة، وإحساس الظلم ده وحش قوي، كفاية بقا تعبت، خلاص بقا".

هجوم حاد

وتلقت ريهام سعيد هجوماً من رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تصريحاتها، واعتبرها كثيرون أنها متنمرة ضد الأشخاص البدينين، كما قام المجلس الأعلى للإعلام بتحويلها للتحقيق بسبب تصريحاتها، كما قامت قناة الحياة بوقف برنامج "صبايا الخير".

كما قامت نقابة الإعلاميين في مصر بمنع ريهام من ممارسة النشاط الإعلامي.

#بلا_حدود