لم تكن أزمة تصريحاتها الأخيرة حول البدينين الأولى، لكن يبدو أنها الأخيرة، فقد ارتبط اسم ريهام سعيد بالعديد من الأزمات التي وضعتها في مأزق أمام الجمهور وفي ساحات القضاء، وفي هذا التقرير نرصد لكم تسع أزمات في حياة ريهام سعيد بعد قرار إيقافها عن ممارسة العمل الإعلامي:



أزمة فتاة المول



من بين أشهر الأزمات التي تعرضت لها ريهام سعيد هي أزمة فتاة المول وتعتبر من أبرز الأزمات التي واجهتها، عندما كانت تعمل في قناة النهار، حيث استضافت فتاة تعرضت للتحرش من جانب أحد الأشخاص بأحد المراكز التجارية، لتظهر ريهام سعيد فيما بعد وتقوم بنشر صور شخصية للفتاة، لتتهم الفتاة فريق عمل البرنامج بالاستيلاء على تلك الصور من هاتفها، وتعرضت ريهام سعيد لهجوم عنيف من الجمهور الذي طالب قناة “النهار” بوقف البرنامج، لتستجيب القناة بالفعل، قبل أن تعود لتقديم نفس البرنامج على نفس القناة.



أزمة مع مالك قناة "النهار"



انتقادات ريهام طالت أيضاً المستشفى المتخصص في علاج سرطان الأطفال في 57357 واهتمام الإعلام المكثف بهذا المستشفى دون غيره لجمع التبرعات لها.

الأمر الذي تسبب في انتقاد مالك قناة “النهار” علاء الكحكي لها، ليجري مداخلة هاتفية على الهواء، وتضطر ريهام سعيد بعدها للانسحاب من البرنامج، اعتراضاً منها على هجوم الكحكي.



أزمة مع النجمة زينة



من ضمن أزمات ريهام سعيد في برنامج "صبايا الخير" أزمتها مع النجمة زينة، واتهام الأخيرة بتشويه سمعتها، الأمر الذي اقتضى برفع قضية ضد ريهام سعيد، حيث قضت حينها محكمة جنح أول أكتوبر بحبس ريهام ستة أشهر إضافة لغرامة مالية وكفالة عشرة آلاف جنيه.

واستأنفت ريهام، ليصدر قرار من محكمة جنح مستأنف الهرم، ببراءتها من التهم المنسوبة إليها.



أزمة اللاجئين السوريين



في إحدى الحلقات تطرقت ريهام سعيد لقضية اللاجئين السوريين، والتي كانت مخصصة لتوزيع المساعدات عليهم في المخيمات، وتحدثت ريهام بطريقة غير لائقة أثناء توزيع المساعدات و وصفها البعض بغير الحضارية وأقرب إلى الشماتة من اللاجئين.

أثار التصرف غضب المصريين من تصوير السوريين وهم يهرولون خلف سيارة المساعدات ويتنافسون فيما بينهم لمحاولة الحصول عليها.

الأزمة فجرت أزمة جديدة مع الإعلامي يسري فودة الذي انتقدها عبر صفحته الرسمية على فيسبوك واصفاً حلقتها بالمخزية، لتقوم ريهام بالرد عليه من خلال برنامجها أنها كانت تحترمه، وكان من الممكن أن تتعلم منه شيئاً، لكن ردها عليه جاء لانتقاده لشخصها.



مقاضاة حجاج عبد العظيم



قام الفنان المصري حجاج عبد العظيم بمقاضاة الإعلامية ريهام سعيد والمطرب سعد الصغير، بعد أن قاموا بسرقة برنامجه "خارج نطاق الخدمة"، ليحولوه إلى "من غير زعل".



التشجيع على خطف الأطفال

في فبراير 2018، ألغت إدارة قنوات "النهار" برنامج "صبايا الخير" الذي تقدمه ريهام من خريطة القناة بشكل نهائي بعد حبسها والمنتج الفني ورئيس تحرير برنامجها في اتهامهم بالتحريض على خطف طفلين لتصوير حلقة تليفزيونية.