الأربعاء - 23 أكتوبر 2019
الأربعاء - 23 أكتوبر 2019

"أخطبوط روبوتي" ينقذ المحيطات

نجح علماء في جامعة كوين ماري بلندن في صنع "أخطبوط روبوتي" يستطيع العيش في الماء بحرية شأنه شأن الحقيقي.

وأكد العلماء في ورقتهم البحثية أن هذا الروبوت مصنوع بالكامل من مادة لينة، في إطار ما يعرف بالروبوتات الرخوية التي تركز على المواد اللينة، كما أنهم استخدموا البيولوجيا كأساس لصنعه وحركته، أما آلية تشغيله فتعتمد على فتحات التهوية الموجودة بمخالبه والتي يتم التحكم فيها عن طريق كمبيوتر لفتحها أو إغلاقها ما يتيح له التحرك إلى الأمام وتغيير اتجاهه والدوران حول نفسه، حسبما ذكر موقع "مترو" البريطاني.

وإذا ما كان من غير الواضح الدور المنوط به لهذا الأخطبوط الروبوتي، إلا أنه يمكن تخيل أنه سيلعب دوراً في التنقيب بالبحار والمحيطات، وربما إنقاذها من التلوث مستقبلاً.

#بلا_حدود