حقق تشيلسي أول فوز له في مباراة رسمية بقيادة مدربه الجديد نجمه السابق فرانك لامبارد، بتغلبه على مضيفه نوريتش سيتي 3-2 في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وجاء فوز النادي اللندني بفضل لاعبين تخرجا من أكاديميته هما تامي أبراهام (21 عاماً) الذي سجل الهدفين الأول والثالث، ومايسون ماونت (20 عاماً)، بينما جاء هدفا نوريتش عبر تود كانتويل والهداف الفنلندي تيمو بوكي الذي رفع رصيده إلى خمسة أهداف هذا الموسم، منفرداً بصدارة ترتيب هدافي الدوري.

وكان تشيلسي الذي حل ثالثاً في الموسم الماضي وتوج بلقب مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بقيادة مدربه السابق الإيطالي ماوريتسيو ساري، استهل الموسم الحالي بأسوأ طريقة ممكنة بسقوطه المذل أمام مانشستر يونايتد برباعية نظيفة، واكتفائه بالتعادل على ملعبه أمام ليستر سيتي 1-1 في المرحلة الثانية، قبل تحقيق الفوز الأول اليوم السبت.

وغاب عن صفوف تشيلسي لاعب وسطه الفرنسي المؤثر نغولو كانتي لإصابة في الكاحل تعرض لها خلال التمارين، كما فقد قبل انطلاق المباراة خدمات الإسباني بيدرو لإصابته خلال فترة الإحماء، وحل بدلاً منه في التشكيلة الأساسية روس باركلي.