تغادر غداً الأحد بعثة منتخب الإمارات إلى مملكة البحرين لخوض معسكر خارجي يستمر حتى مطلع سبتمبر المقبل استعداداً لمواجهة ماليزيا في العاشر من سبتمبر المقبل بالعاصمة كوالالمبور ضمن الجولة الأولى من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

ويخوض الأبيض خلال المعسكر مباراتين وديتين، الأولى أمام منتخب سريلانكا في الـ 30 من الشهر الجاري، فيما يواجه في المباراة الثانية منتخب جمهورية الدومينيكان في الـ 31 من الشهر نفسه.

وشدد لاعب منتخبنا طارق أحمد على ضرورة رفع معدل التركيز ومضاعفته في معسكر البحرين المقبل نسبة إلى اقتراب موعد مباراة ماليزيا التي تعتبر ضربة البداية لمشوار مونديال 2022 وكأس آسيا 2023.

وأكد أحمد أن الجميع يعي عظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم ويبذلون أقصى جهودهم في المرحلة المقبلة، وسيتعاملون مع التصفيات بالقطعة حتى لا يفقدوا التركيز، علماً بأن المشوار طويل ويحتاج إلى تعامل خاص باعتبارها تصفيات مزدوجة.

وأشار إلى أنهم لم يواجهوا صعوبات في الانتقال من المدرسة الإيطالية إلى الهولندية، «اللاعبون يجتهدون لمواكبة النظام الجديد بعدما جرى تغييره بالكامل من قبل المدرب، ريثما نستطيع الوصول للمستوى الذي يريده، وهذا لن يتأتى إلا بالعمل الجاد في التدريبات».

ودعا أحمد جماهير الأبيض إلى الالتفاف حول المنتخب في الفترة المقبلة، مع تقبلهم التام للانتقادات التي وجهت إلى اللاعبين عقب الخروج من تصفيات كأس العالم 2018 وكذلك النهاية الحزينة لمشوارهم في نهائيات كأس آسيا 2019 «انتقادات الجماهير ناتجة عن حبها للمنتخب ونحن نتقبل ذلك بصدر رحب ونعدهم بالعمل من أجل الوصول لكأس العالم 2022 والمنافسة على لقب كأس آسيا 2023».