ألغى نادي الفجيرة فريق 19 عاماً نظراً لالتحاق 15 لاعباً منهم بالخدمة الوطنية، حسبما أكد مشرف المراحل السنية سالم جمعة المسماري.

وقال المسماري لـ «الرؤية» إن الـ 15 لاعباً من أساسيي الفريق وكان من الصعب تعويضهم ومواصلة المشاركة بفريق 19 عاماً، «الفريق لن يشارك في منافسات الموسم الجديد، لأن العدد المتبقي من الفريق سبعة لاعبين دمجوا بفريق الرديف».

وأشار إلى أن هناك عدداً من الأندية يلتحق لاعبوها بالخدمة الوطنية ويتم تكملة الفريق بلاعبين من فريق 17 عاماً، «هذا ما لا نستطيع فعله لأن لاعبينا أساسيين وعددهم كبير».

وأوضح المسماري أن عدد اللاعبين المنتسبين إلى المراحل السنية بالنادي وصل إلى 225 لاعباً موزعين على فرق (13،14،15،17، والرديف)، ويضم كل واحد منهم 35 لاعباً، إلى جانب مدارس الكرة التي تستقطب عمر تسع وعشر سنوات وعددهم 50 لاعباً مقسمين على مجموعات وتحت إشراف مدربين أكفاء.

ولفت مشرف المراحل السنية بنادي الفجيرة إلى أن إدارة النادي عينت المواطن محمد التيمومي لاعب الفجيرة السابق لتولي قيادة فريق الرديف بمعية جهاز فني كفء وهو مدرب سابق للمراحل السنية لشباب الأهلي دبي ومدرب سابق لفريق مصفوت الأول، ثم مدرباً لرديف دبا الفجيرة.

وعين سعيد قاصد مدرباً لفريق 15 سنة وهو الذي تدرج مع الفريق نفسه خلال السنوات الثلاث الماضية، وعادل سالم لتدريب فريق 13 سنة وسبق له تدريب فريقَي العروبة ودبا الفجيرة للمراحل السنية.

وأكد أن هدف الإدارة في الموسم الجديد الوصول إلى منصات التتويج بعد حصول فريقي 17 و14 سنة الموسم الماضي على المركز الثاني كون الفرق استعدت بشكل مغاير سواء على صعيد الأجهزة الفنية والإدارية للفرق أو نوعية اللاعبين.