كسب لاعبو النصر الرهان في الظهور الأول بالموسم الجديد، وذلك بالفوز بثلاثية نظيفة على اتحاد كلباء أمس الجمعة ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي وضعته في الصدارة.

ووجد أداء لاعبي النصر إشادات واسعة من قبل مشجعي العميد ورضا الجهازين الفني والإداري، خصوصاً الظهور الأول للأجانب في ظل التغييرات الكبيرة التي أقدمت عليها إدارة الفريق، حيث وضع الثنائي الهولندي براندلي كواس والبرتغالي أنطونيو توزي بصمتيهما في الظهور الأول بالقميص الأزرق بتسجيلهما لاثنين من أهداف العميد.

سعادة ورضا

عبر مدرب النصر كايو زاناردي عن سعادته بالظهور الأول الجيد للاعبيه الأجانب، «سعيد بالأداء الذي قدمه الثنائي توزي وكواس، عطفاً على الأجواء الحارة في المنطقة التي يلعبان تحتها لأول مرة، أما نيغريدو فهو خارج مستوى التقييم باعتباره لاعباً صاحب إمكانات كبيرة وقدرات فنية رائعة».

وأقر مدرب العميد بصعوبة أول مباراة في الموسم الجديد بعد فترة طويلة من التوقف عن المباريات الرسمية «أعلم مسبقاً بأنها مواجهة وقوية ولكننا ظهرنا بشكل جيد وهذا أمر مهم بالنسبة لي أن تكون ضربة البداية جيدة ونحقق فيها الفوز وأنا راضٍ تماماً عن أداء الفريق، حيث سجلنا ثلاثة أهداف وصنعنا العديد من الفرص».

أخطاء قاتلة

أرجع مدرب فريق اتحاد كلباء فابيو فيفياني خسارة فريقه أمام النصر بثلاثية إلى الأخطاء التي وقعوا فيها أثناء سير المباراة بالرغم من البداية الجيدة لهم في الـ 12 دقيقة الأولى للمباراة.

وقال فيفاني في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء «كرة القدم تحتاج إلى الاستمرارية ونحن لم نستمر على النسق الذي بدأنا به المباراة، كنا أفضل من النصر ولكن سرعان ما تغير الوضع لصالح العميد الذي نجح في تسجيل الهدف الأول من خطأ بسيط لنا وهذا طبيعي في عالم المستديرة، وبعد الهدف الأول استمرينا في الأخطاء ولم نستطع اللعب بأسلوبنا المعتاد».

وقلل فيفياني من أثار الخسارة «الهزيمة بثلاثية لصفر ثقيلة، ولكنها لن تؤثر على مشوارنا في الموسم الجديد، وأطالب اللاعبين بالتعامل مع كل مباراة على حدة، ونسيان ما حدث في ملعب النصر وفتح صفحة جديدة».