تواصلت معضلة ركلات الجزاء الضائعة لمانشستر يونايتد، عندما أهدر المهاجم الدولي ماركوس راشفورد في الشوط الثاني من خسارة فريقه أمام ضيفه كريستال بالاس 1-2، في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت. وتعرض حامل الرقم القياسي بعدد إحراز ألقاب الدوري (20) لخسارة أولى مبكرة بعد إحرازه أربع نقاط في أول مباراتين.

وبعد جدلية إضاعة الفرنسي بول بوغبا في المباراة السابقة ضد ولفرهامبتون (1-1)، تحولت اللعنة إلى زميله راشفورد الذي سدد في القائم عندما كان بالاس يتقدم 1-صفر في الدقيقة 70.

وكان المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير قال بعد حملة الانتقادات في المباراة الأخيرة التي طلب فيها بوغبا تنفيذ الركلة قبل إهدارها وتعرضه لهجوم عنصري: «نتدرب على ركلات الجزاء مع ماركوس وبول. سسيجل واحدٌ منهما الركلة المقبلة، أنا متأكد من ذلك».

وهذا أول فوز لكريستال بالاس على يونايتد في الدوري الممتاز بعد 16 خسارة وأربعة تعادلات، والأول على منافسه في الدوري منذ 1991.