تبرعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بـ 343 ألف درهم، للمساهمة في الإفراج عن النزلاء العاجزين عن سداد الديون المدنية المترتبة عليهم، ما أسهم في لم شمل نزلاء معسرين بأسرهم وذويهم.

وسلم المدير العام للمؤسسة محمد حاجي الخوري شيك التبرع إلى مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة عجمان العميد مبارك خلفان الرزي، الذي أعرب عن بالغ شكره لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ودعمهم السخي لهذه المبادرة الإنسانية التي أسهمت في تسديد المديونيات للقضايا المالية للنزلاء وعودتهم لمنازلهم، حيث تم الإفراج عن 5 نزلاء من جنسيات خليجية، مشيداً بمساهمتهم الطيبة وجهودهم في تقديم العون الإنساني بالتعاون مع شرطة عجمان.

من جانبه، أعرب المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عن بالغ تقديره للقيادة العامة لشرطة عجمان لإسهاماتها الأمنية في الإمارة وسعيها الحثيث إلى تحسين خدمة المتعاملين معها بمختلف قطاعات المجتمع.

وأكد أن هذا الدعم جاء لتقوية أواصر التعاون بين شرطة عجمان ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من خلال دعم هذه المبادرة وتحقيق الأهداف التي أطلقت من أجلها.