أعلن الجيش اللبناني الأحد أن طائرتين مسيرتين سقطتا ليلاً في معقل ميليشيات «حزب الله» في الضاحية الجنوبية لبيروت وهما طائرتا استطلاع إسرائيليتان.

وأورد الجيش في بيان أنه عند الثانية والنصف فجراً بالتوقيت المحلي (23:00 ت غ) «وأثناء خرق طائرتي استطلاع تابعتين للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية.. في الضاحية الجنوبية لبيروت، سقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار اقتصرت على الماديات».

وقال الجيش إن وحداته «عملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الإجراءات اللازمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص».

وجاء بيان الجيش بعد وقت قصير من إعلان ميليشيات «حزب الله» أن «الطائرة الثانية كانت مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الإعلامي» التابع للحزب في منطقة معوض، ووصف ما حصل بـ«الانفجار الحقيقي»، مؤكداً أن «الحزب لم يسقط أي طائرة».

وجاء سقوط الطائرتين بعد وقت قصير من شن إسرائيل ضربات في سوريا المجاورة، وتأكيد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي جوناثان كونريكوس إحباط الجيش «محاولة إيرانية قادها فيلق القدس انطلاقاً من سوريا لشن هجوم على أهداف إسرائيلية في شمال إسرائيل باستخدام طائرات مسيّرة قاتلة».

ولبنان وإسرائيل لا يزالان تقنياً في حالة حرب، وتتهم بيروت دائماً إسرائيل بانتهاك مجالها الجوي بالطائرات المقاتلة والمسيّرة.