أطلقت الغرفة التجارية العربية البرازيلية حملة "تسجيل عضوية" لاستقطاب الشركات العربية للانضمام إلى عضوية الغرفة. وستساهم الحملة بزيادة عدد العضويات في الغرفة التجارية العربية البرازيلية، مما سيعزز التزامها بترسيخ التعاون البرازيلي-العربي ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وتتيح العضوية للشركات الاستفادة من المزايا والتسهيلات التي تقدمها الغرفة، ومنها سهولة الوصول إلى حزمة من المعلومات بما فيها المؤشرات الاقتصادية وبيانات صناعية متخصصة ودراسات مصممة لمساعدة الشركات في إدارة أعمالها؛ دعوة حصرية للشركات الأعضاء للمشاركة في مختلف الفعاليات والمعارض وندوات التواصل التي تنظمها الغرفة؛ الاستفادة من الحملات الترويجية والنشاطات التفاعلية المدعومة من الغرفة؛ استخدام المرافق الرئيسة التابعة لمكاتب الغرفة في إمارة دبي والبرازيل مثل قاعات الاجتماعات والاستقبال، فضلاً عن نشر إعلانات لمدة 30 يوماً مجاناً في الوكالات الإعلامية البرازيلية.

كما تتيح العضوية للأعضاء الجدد التعرّف على الثقافة المحلية لتعزيز المفاوضات، تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرة إلى البرازيل، الاستفادة من شركاء الغرفة، الحصول على أسعار إيجار مخفضة لتنظيم الفعاليات في "شارع باوليستا" في ساو باولو، استخدام شعار الغرفة التجارية العربية البرازيلية على كافة المنتجات الترويجية، إصدار منشورات ترويجية في الأسواق العربية والبرازيلية، الحصول على دعم من موظفي العلاقات المؤسسية والحكومية وخصومات لعملاء أعضاء الغرفة.

وفي هذا الإطار، قال رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية روبنز حنون: "يسرنا الإعلان عن حملة تسجيل العضوية التي تأتي في سياق حرصنا على استقطاب شركات عربية جديدة. وتكمن أهمية العضوية في إتاحة الفرصة للشركات والمؤسسات بالاستفادة من مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والمبادرات التي نطلقها والتي تدعم نمو الشركات وازدهار. كما ونقدّم للشركات الأعضاء فرصة المشاركة في الفعاليات والندوات والطاولات المستديرة والجلسات النقاشية والتفاعلية التي تعزز الفرص المحلية والعالمية. كما نقدّم لأعضائنا الجدد ميزة الاستفادة من مكتبنا في إمارة دبي الأمر الذي يساعدهم على تعزيز التواصل مع الشركات البرازيلية، ويوفر فرصة التعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في مختلف المجالات والمستويات".