ارتكب عامل تنظيف آسيوي (23 عاماً) جريمة قتل عمد ضد زميله في السكن، وطعنه ثماني طعنات نافذة أثناء مشاجرة بينهما.

وتشير التحقيقات إلى أن المتهم يسكن مع المجني عليه في مسكن للعمال التابع لإحدى الشركات، وحدثت بينهما مشادة كلامية ثم مشاجرة انتهت بأن سدد المتهم إلى القتيل ثلاث طعنات نافذة في صدره وخمس طعنات أخرى في مناطق متفرقة من الجسد، وتسبب ذلك في حدوث قطوع في الرئة اليمنى والكبد والحجاب الحاجز والمعدة والأوعية الدموية المغذية، ما أدى إلى نزيف دموي حاد وصدمة وعائية غير مرتجعة، بحسب ما أكد تقرير الأدلة الجنائية، وشهد مشرف السكن العمالي الذي وقعت فيه الجريمة خلال التحقيقات بأنه استدعى المتهم إلى مكتبه بعد أن شاهده يدخل غرفة غسل الملابس وغرمه 20 درهماً تخصم من مرتبه بحسب قواعد ولوائح إدارة المسكن، وبعد نحو خمس دقائق سمع صراخاً فخرج من مكتبه وشاهد المجني عليه ينزف دماً من بطنه ويصرخ طالباً النجدة والمساعدة، فاتجه إليه وسأله عما حدث فأخبره المجني عليه بأنه تم طعنه، وسأله عمن طعنه فلم يجبه، ولحظتها شاهد المتهم في مكان الجريمة إلا أنه لم ينتبه إلى حالته وملامح وجهه لكونه كان مشغولاً بمحاولة إنقاذ المجني عليه.