وجهت شركة أبل تحدياً كبيراً للقراصنة من حول العالم بعدما أعلنت عن مكافأة قيمتها مليون دولار لمن يتمكن من اختراق هواتفها.

جاء ذلك خلال مؤتمر «بلاك هات» السنوي للمخترقين (الهاكرز) يوم الخميس في لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأمريكية. وتعد هذه المكافأة هي الأكبر من قبل أبل، وتصل إلى خمسة أضعاف آخر مكافأة مماثلة أعلنت عنها الشركة.

وكانت أبل تعلن عن مكافأتها لقائمة محددة من المخترقين الذين يحظون بثقتها، غير أنها وجهت الإعلان الأخير إلى كل المخترقين والـ «هاكرز» حول العالم.

ولكي يحصل شخص ما على المكافأة، عليه أن يخترق أي من أنظمة التشغيل iOS بحيث يمكن الولوج إلى الجهاز من على بعد ودون أن يحتاج الضحية - مستخدم الجهاز – إلى الضغط على أي رابط أو أي يقوم بأي فعل ما.

وتسعى أبل لإغراء المخترقين بمحاولة اختراق أنظمة تشغيلها كوسيلة لاكتشاف الثغرات ومن ثم علاجها قبل أن يستفيد منها القراصنة، كما أن المليون دولار التي عرضتها أبل لاختراق أجهزتها تتماشى مع ما قد يحصلون عليه من الأطراف الأخرى التي تسعى لاختراق ثغرات آيفون.