أعادت شرطة عجمان «طفلاً آسيوياً، 7 أعوام» يعاني من التوحد إلى أسرته سالماً بعد أن تاه عن منزل ذويه في منطقة الحميدية بعجمان.

وأفاد نائب مدير عام العمليات الشرطية بشرطة عجمان العميد خالد محمد النعيمي بأن غرفة العمليات تلقت بلاغاً عن تغيب طفل يعاني من التوحد الساعة 1:30 ليلاً في منطقة الحميدية، بعد خروجه من منزل جده أثناء زيارته مع والديه.

وعلى الفور، تم تبليغ الدوريات المرورية ودوريات مركز شرطة الحميدية حيث توجهت ست دوريات للبحث في المنطقة، وتمكن عناصرها بالتعاون مع غرفة العمليات من العثور على الطفل في محل تجاري كبير بعد نصف ساعة فقط من تقديم البلاغ، وتم نقله إلى مركز شرطة الحميدية للتأكد من سلامته وتقديم الرعاية له.

وأضاف النعيمي أن الشرطة استدعت الأب لتسليمه الطفل، وتوجيهه بضرورة الانتباه ومراقبة الطفل باستمرار، مشيداً بجهود رجال الدوريات والعمليات والمسؤولية المهنية العالية المقدمة في البحث السريع عن الطفل.

وشدد على أهمية مراقبة الأطفال وخاصة أصحاب الهمم، مشيراً إلى أن إهمال الأطفال يعاقب عليه القانون وفقاً للقانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016، بشأن قانون حقوق الطفل وديمة.