دافعت شرطة هونغ كونغ عن قرار ضباط بإطلاق النار في الهواء، واصفة ذلك بأنه «الخيار الأفضل»، بعدما احتشد مئات المحتجين باتجاه ضابط سقط ومعه عصي معدنية وأسلحة أخرى.

وقالت مديرة الشرطة يولاندا يو في إيجاز صحافي اليوم الأحد «صباح الاثنين بالتوقيت المحلي لهونغ كونغ» إن «حياة ضابطنا كانت في خطر عظيم».

وقالت في تصريحات نقلتها وكالة أنباء بلومبيرغ إن «استخدام القوة كان في الواقع ضرورياً ومنطقياً، إنه من أجل حماية أي شخص بمن في ذلك الضابط نفسه، من الموت أو التعرض لإصابة جسدية خطيرة».

ودخلت الشرطة ومحتجون في اشتباكات عنيفة عديدة في منطقة نيو تيريتوريز غربي تسين وان والتي امتدت حتى وقت متأخر من الليل.

وقالت يو إن المتظاهرين استخدموا «أسلحة هجومية» بما في ذلك الحجارة والقنابل الحارقة والعصي المعدنية.