الجمعة - 06 ديسمبر 2019
الجمعة - 06 ديسمبر 2019

اختصاصية تغذية: احذروا اعتبار «الأساي» مجرد «سناكس»

حذرت اختصاصية تغذية من يتعاملون مع طبق الأساي الذي انتشر تقديمه ضمن لائحة الأطعمة التي تروج لها العديد من المقاهي والمطاعم، على أنه وجبة خفيفة أو «سناكس» بين الوجبات، مشيرة إلى أنه يعتبر وجبة رئيسية لغناه بالسكريات والدهون وإن كان يفتقر للبروتين.

ويتكون طبق الأساي من أحد أنواع التوت البرازيلي الذي يتميز بلونه البنفسجي الجذاب للعين، الذي يجري تقديمه مخفوقاً إما بالثلج أو مع حليب اللوز أو جوز الهند، وإضافة فواكه أخرى على وجه الطبق كأنواع التوت والموز والرمان وبعض الحبوب كحبوب الشيا وبذور البطيخ وعباد الشمس والغرانولا، فضلاً عن تزيين الطبق بجوز الهند أو المكسرات.

وأشارت اختصاصية التغذية العلاجية تسنيم عبيد، إلى أن فكرة الطبق قد تكون صحية ولكن يعتمد ذلك على طريقة تحضيرها، فهنالك من يضيف زبدة الفول السوداني والشوكولاته الداكنة، وهي مصادر دهون صحية تجعل طبق الأساي وجبة رئيسية على عكس ما يعتقده البعض أنها وجبة خفيفة يجري تناولها بين الوجبات كـ «تصبيرة»، إلا أنها فقيرة بالبروتين.


وتابعت: «لا أنصح بالتعامل مع الأساي كوجبة خفيفة خاصةً أنها غير خفيفة مطلقاً، فمن يتناولها يشعر بالشبع لفترة جيدة، إلا أن محتوى السكر فيها أعلى من الألياف لذلك لن تكون مدة الشعور بالشبع طويلة على عكس ما إن كانت تحتوي على البروتين».

ونوهت بأن طبق الأساي يحتوي على سعرات حرارية تتراوح ما بين 60 إلى 350 سعرة حرارية، حيث يعود ارتفاع السعرات لارتفاع السكر الذي قد يصل إلى 75 غراماً، فضلاً عن ارتفاع كمية الدهون.

وأشارت إلى إمكانية إضافتها للنظام الغذائي لكن بكميات محسوبة مع إضافة مصادر بروتين وتقليل إضافات السكر منها قدر الإمكان.
#بلا_حدود