الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

خروج «المارد» الشرقاوي

انتقدت فريق الشارقة بقوة بعد استهلاله لموسمه الكروي في بطولة كأس الخليج العربي بهزيمتين متتاليتين أمام بني ياس والوحدة في عقر داره، وقلت إن الأمر لا يتلاءم مع وضعه كبطل للدوري الموسم الماضي، وطالبت بأن تتغير استراتيجية عبدالعزيز العنبري مدرب الفريق وأفضل مدربي الموسم الماضي، في إهمال بطولة الكأس والتركيز فقط على بطولتَي الدوري وكأس رئيس الدولة، وحذرت العنبري من التضحية بكأس الخليج والمخاطرة بوضع البيض كله في سلة واحدة، وقلت إنني سأنتظر لأرى هل سيكسر الشارقة حاجز الصفر في مباراته بالجولة الثالثة أمام عجمان؟

ويبدو أن المدرب الوطني القدير يصغى للانتقادات، رغم نجاحه الكبير، ويهتم أيضاً بتفاعل الجماهير الشرقاوية التي تكره الهزائم، خصوصاً أن فريقها بطل الموسم المنتهي، وأعتقد أن العنبري قرر بالفعل تغيير استراتيجية إهمال كأس الخليج، محاولاً التعويض في الجولات الأربع المتبقية لإدراك المنافسة أو على الأقل للحفاظ على ماء وجه البطل.

ويبدو أن تصريحات مدرب عجمان الكفء أيمن الرمادي استفزت العنبري ولاعبي الشارقة، عندما قال إنه سيلعب لضمان الفوز وحصد النقاط أمام الشارقة، ورغم أن تصريح الرمادي في مؤتمره الصحافي كان يحمل كل الاحترام للشارقة، فإن العناوين الصحافية أبرزت التصريح بشكل مستفز فعلاً، أخرج المارد الشرقاوي من «القمقم».. وكانت النتيجة فوزاً كاسحاً للشارقة في ملعب عجمان بخمسة أهداف، كان من الممكن أن تصبح ستة أو سبعة!


الفوز هو الأول للشارقة في كأس الخليج منذ عشرين شهراً، وبالتحديد يوم 22 ديسمبر 2017، عندما فاز على الوصل 4 ـ 3 في موسم 2016 ـ ‏‏2017، وكان هو الفوز الوحيد خلال 11 مباراة في بطولتين متتاليتين، والفوز بنتيجة 5 ـ ‏‏صفر لم يكسر فقط حاجز الصفر، بل هو أكبر فوز للشارقة في كافة البطولات منذ ما يقارب عقداً كاملاً، رغم فوزه الموسم الماضي 6 ـ ‏‏3 على النصر في الدوري.

الغريب أن الشارقة الذي فاز على كل الكبار في دوري الموسم الماضي، وعجز عن الفوز على عجمان، لم يجد أي صعوبة في التهام منافسه في مباراة ممتعة تميزت بجدية لاعبي الشارقة وروحهم القتالية وتصميمهم على تحقيق رقم قياسي!
#بلا_حدود