تعرض سينما عقيل الفيلم الوثائقي دييغو مارادونا حصرياً قبل دور العرض السينمائية في الإمارات.

ويروي المخرج البريطاني آصف كاباديا في فيلم «دييغو مارادونا» الوثائقي، سنوات أسطورة كرة القدم الأرجنتيني في نابولي التي حملت له الفرح الكبير وانتهت بسحقه. بعد عدم تمكنه من الفوز بأي بطولة كبرى، كان نادي نابولي الرياضي لكرة القدم الشهير باسم SSC Napoli يعاني من نقص كبير.

لكن كيف حققوا نجاحاً، في الخامس من يوليو عام 1984 وصل دييغو مارادونا إلى نابولي مقابل مبلغ مالي كبير ولمدة سبع سنوات متتالية شهد النادي نجاحاً ساحقاً. كان عبقري كرة القدم الأكثر شهرة في العالم في المدينة الأكثر اختلالًا في أوروبا مباراة حيث بدا كل ذلك مثالياً.

يحتوي الفيلم على أكثر من 500 ساعة من لقطات لم يسبق عرضها من أرشيف مارادونا الشخصي. إنها قصة عظيمة لا تنسى لموهبة منحها الله، مليئة بالمجد والإنجاز واليأس والخيانة. الجدير بالذكر أن أسطورة كرة القدم مارادونا كان قد تولى تدريب منتخب الفجيرة عام 2017.