أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي فخره بجهود رائدَي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي.

وقال سموه على تويتر: «رحلة فضاء تاريخية.. وطموح إماراتي.. وتحدٍّ جديد.. سيبصر النور قريباً بسواعد أبناء الوطن، في رحلة مكوكية سيشهدها العالم أجمع،، دعواتنا لكم بالنجاح والثبات، وفقكم الله لخدمة وطننا الغالي».

وأضاف: «حرصت على التواصل مع رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي عبر مكالمة هاتفية شخصية للاطمئنان عليهما وإيصال مدى فخر القيادة وشعب الإمارات بهما، نتمنى لهما التوفيق والنجاح والحفاظ على معنوياتهما العالية في مهمتهما التاريخية».



من جهتهما عاهد هزاع المنصوري وسلطان النيادي القيادة الرشيدة على رفع علم واسم الإمارات عالياً في الفضاء، وذلك في ردهما على تغريدات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم،.

وقال رائد الفضاء الاحتياطي سلطان النيادي: «سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لقد أسعدني اتصالك اليوم مع استعدادنا للمغادرة إلى بايكونور حيث يستعد عيال زايد لمعانقة المجد وصناعة التاريخ. تاريخ سيسطره زميلي هزاع عند وصوله إلى محطة الفضاء الدولية بإذن الله كأول إماراتي عربي إلى هذه المحطة».

كما قام هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي بالتعليق على تغريدة سموه بالقول: «سعدت بمكالمة سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم اليوم. نحن محظوظون بقيادتنا الرشيدة ودعم سموكم الكريم. إن متابعتكم وتوجيهاتكم لنا لحافز كبير يدفعنا على بذل أقصى ما بوسعنا لنكون على قدر المسؤولية والثقة التي منحتمونا إياها. نعدكم نحن عيال زايد برفع علم الإمارات عالياً».

يذكر أن رائدي الفضاء الإماراتيين سيقضيان أسبوعين في العزل الصحي بعد توديعهما مدينة النجوم ووصولهما إلى بايكنور في كازخستان، تمهيداً لمهمة 25 سبتمبر المقبل والتوجه إلى محطة الفضاء الدولية.