الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

نيمار يستعد لتوجيه صفعة لبرشلونة

تضحيات كبيرة قرر اللاعب البرازيلي نيمار القيام بها من أجل ارتداء قميص برشلونة من جديد في الصيف الحالي.

ووفقاَ لصحيفة «موندو ديبورتيفو» عرض نيمار التنازل عن 20 مليون يورو لتحقيق هدفه بالعودة لكامب نو عقب عامين من الرحيل في صيف 2017 بصفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

وأكد جوزيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة أن نيمار أبلغ إدارة باريس سان جيرمان برغبته في التفاوض فقط مع برشلونة وليس أي نادٍ آخر وهو ما يؤكد على رغبة نيمار في التضحية بالكثير لعيون مزاملة ليونيل ميسي من جديد.


ويبدو أن نيمار أصبح في موقف محرج حيث عليه أن يفاضل بين برشلونة والأموال، حيث ينتظر الجميع قراره النهائي خلال أيام.

صفعة جديدة من نيمار لبرشلونة:

سيختصم نجم النادي الباريسي نيمار دا سيلفا، ضد برشلونة لدى محكمة التحكيم الرياضية هذا الشهر.

نجم المنتخب البرازيلي كان قد رفع دعوى قضائية لدى محكمة التحكيم الرياضية لاستحقاقه مبلغ 25 مليون لدى إدارة برشلونة عندما قام بتمديد عقده في عام 2016 لكن النادي الكتالوني يرى أن اللاعب لا يستحق هذا المبلغ لكونه رحل في صيف 2017 لصفوف باريس سان جيرمان من دون موافقة النادي، مستغلاً قيمة كسر العقد.

من المفترض أن تُعقد جلسة في أواخر الشهر الحالي وبالتحديد يوم 27، من أجل النطق بالحكم النهائي في القضية.

وينتظر برشلونة من نيمار التراجع عن شكوى النادي لإثبات حسن النية ورغبته في العودة للنادي مرة أخرى بينما لم يتخذ اللاعب قراراً نهائياً خوفاً من تراجعه عن الدعوى القضائية ومن ثم خسارة كل شيء في ظل رفض باريس سان جيرمان التخلي عنه، وهو ما يضع اللاعب في ورطة كبيرة.

الأيام القليلة المقبلة سوف تسفر عن القرار النهائي والحاسم لنيمار إما بتفضيل برشلونة وإثبات الانتماء للنادي أو البحث مجدداً عن المال وخيانة النادي الكتالوني من جديد على طريقة ما حدث في صيف 2017 بالذهاب لباريس سان جيرمان.
#بلا_حدود