حققت الإمارات المرتبة الأولى بين مجموعة دول غرب آسيا وشمال أفريقيا للاقتصادات النامية والانتقالية في مجال التجارة الإلكترونية خلال عام 2018، تحت فئة «شركة إلى مستهلك» التي تختص بالمعاملات التجارية الإلكترونية القائمة بين الشركات والمستهلكين، وفقاً لتقرير مؤشر التجارة الإلكترونية 2018 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد».

ويصنف التقرير العمليات التجارية الإلكترونية إلى 6 فئات بحسب أطراف العملية، وهي: شركة إلى شركة، وشركة إلى مستهلك، وشركة إلى حكومة، ومستهلك إلى حكومة، ومستهلك إلى شركة، ومستهلك إلى مستهلك.

وأشار التقرير إلى أن الإمارات حافظت على ترتيبها في المرتبة الرابعة بين مجموعة الدول النامية في تقريري 2017 / 2018، فيما حلت في المرتبة الأولى بين مجموعة دول غرب آسيا وشمال أفريقيا للاقتصادات النامية والانتقالية وفي المرتبة 33 عالمياً بالتجارة الإلكترونية تحت فئة «شركة إلى مستهلك» لعام 2018.

جاءت هذه التفاصيل في تقرير تحليلي أعدته إدارة التحليل والمعلومات التجارية في وزارة الاقتصاد ويتناول مجموعة من المؤشرات الخاصة بحركة التجارة الإلكترونية على المستوى العالمي ومكانة الإمارات في هذا الصدد.

وأفاد التقرير بصدارة الدولة في المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في صادرات خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2018، وفي المرتبة الثامنة عالمياً على المؤشر نفسه.

وعلى صعيد واردات خدمات الاتصالات للعام نفسه، جاءت الدولة في المرتبة الثانية عالمياً بعد الولايات المتحدة الأمريكية.