أطلقت يوتيوب منصتي YouTube Music، وهي تطبيق جديد للاستماع للموسيقى، وYouTube Premium، وهي خدمة اشتراك مدفوعة توفر تجربة مشاهدة بدون إعلانات عبر تطبيق YouTube الأساسي، في كل من الإمارات والسعودية والبحرين والكويت وسلطنة عُمان ولبنان.

وتحتوي منصة YouTube Music على مكتبة واسعة ومتنوعة من الموسيقى على YouTube، وهي مصممة لتمكين الناس من الاستماع إلى الموسيقى التي يحبونها ومساعدتهم في اكتشاف أغانٍ جديدة وفنانين جدد.

وتعتبر الموسيقى ثاني أكثر الفئات شعبية على YouTube بعد فئة الترفيه في منطقة الشرق الأوسط.

وتتضمن أبرز المزايا التي توفرها منصة YouTube Music مكتبة موسيقية غنية، وبحثاً ذكياً، و Discover Mix والوصول دون اتصال بالإنترنت.

أما منصة YouTube Premium، فتوفر للأعضاء أربع مزايا هي مشاهدة بدون إعلانات، وتشغيل الفيديوهات في خلفية الشاشة، والوصول دون اتصال بالإنترنت، واشتراك مجاني في YouTube Music.

وقال طارق عبدالله، المدير الإقليمي للتسويق لشركة Google في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «لأكثر من عقد من الزمن يزور الملايين من الناس في العالم العربي تطبيق YouTube لمشاهدة الفيديوهات والتعلم والاستماع للموسيقى. وتعتبر الموسيقى ثاني أكثر الفئات شعبية على YouTube، وهي في نمو مستمر. ونحن متحمسون لإطلاق منصة YouTube Music التي ستمنح المستخدمين إمكانية الوصول إلى المكتبة الموسيقية الواسعة على YouTube، وستساعدهم في العثور على الموسيقى التي يحبونها من الإصدارات الجديدة إلى الأغاني الكلاسيكية الشهيرة والأغاني الرائجة والعروض المباشرة. ونحن متحمسون أيضاً لإطلاق منصة YouTube Premium، وهي خدمة اشتراك مدفوعة تسمح للمستخدمين بمشاهدة الفيديوهات من دون إعلانات على YouTube وبما يشمل ميزات رائعة مثل المشاهدة دون اتصال بالإنترنت، ومواصلة تشغيل الفيديوهات حتى عند استخدام تطبيقات أخرى، وغيرها الكثير».

من جانبه، قال تي جي فولر، مدير إدارة المنتجات الموسيقية لدى YouTube: «نحن فخورون للغاية بوجود الإرث الموسيقي الغني لمنطقة الشرق الأوسط على YouTube، ومتحمسون لجعل هذا المحتوى أقرب للمستخدمين عبر منصة YouTube Music».

جدير بالذكر أن كلفة الاشتراك بخدمة YouTube Music تبلغ 19.99 درهم، ولخدمة YouTube Premium 23.99 درهم.