أكدت سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، رئيس مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل، أن تعزيز التعاون مع الجهات الحكومية والخاصة والتعليمية يرتقي بدور الأكاديمية كمختبر عالمي رائد لاختبار الأفكار الجديدة وتصميم مستقبل العلوم والتعليم وتمكين الناس من الاستعداد للمستقبل بشكل أفضل.

وأشارت إلى أهمية مواصلة أكاديمية دبي للمستقبل اختيار أفضل المجالات والموضوعات لجمهورها المستهدف ضمن برامجها ومبادراتها، وإشراك منتسبيها ليكونوا جزءاً رئيسياً من منظومة عمل الأكاديمية والمساهمة في نشر رسالتها وتحقيق أهدافها.