قال الأرجنتيني تاتا مارتينو مدرب منتخب المكسيك الأول لكرة القدم إن الخسارة التي مني به فريقه أمام الأرجنتين برباعية نظيفة في الودية التي أقيمت على ملعب سان أنطونيو في تكساس الأمريكية تساعد في الكشف عن حقيقة مستوى «التري» وما يجب فعله في المستقبل.

وصرح مارتينو عقب المباراة «بلا شك تكشف المباراة أين نقف.. ونتيجة لذلك، يجب علينا العمل من أجل مواجهة تحديات المستقبل».

وتابع «هم منافسون منظمون ويجعلونك تدفع ثمن أقل الأخطاء، ونحن ارتكبا العديد منها خلال اللقاء. ودون شك، سنواصل العمل في المسار نفسه ونحاول الاستفادة من الأخطاء لأن الفرق الجيدة تجعلك تعاني».

وأضاف «قدمنا أداء غير جيد خلال الشوط الأول، لكن في الثاني تحسن أداؤنا وأظهرنا مزيداً من النضج».

ورغم سيطرة «التري» في الدقائق العشر الأولى، إلا أن المكسيك لم تترجم سيطرتها إلى هدف، لتنجح الأرجنتين في هز شباكها بأربعة أهداف في الشوط الأول بفضل تألق لاوتارو مارتينيز الذي سجل هاتريك.

وأوقفت الهزيمة سلسلة النتائج الإيجابية للمكسيك تحت قيادة مارتينو، والتي امتدت لعشرة انتصارات وتعادل.