يواجه المصنف الأول عالمياً، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، خطورة الابتعاد عن ملاعب التنس لنهاية الموسم، بعد الإصابة التي تعرض لها في بطولة أمريكا المفتوحة الكبرى.

وودع ديوكوفيتش بطولة غراند سلام الأخيرة هذا العام من دور الستة عشر، بعد انسحابه أمام منافسه السويسري ستان فافرينكا بسبب معاناته من إصابة في الكتف الأيسر.

وحرمت الإصابة اللاعب الصربي من مواصلة حملة الدفاع عن لقبه، وأرغمته على الانسحاب أمام فافرينكا بعد تأخره بمجموعتين.

وينتظر أن يعود بطل ويمبلدون إلى العيادة السويسرية للخضوع لجراحة بسيطة في الكتف، ليكرر ما فعله في 2018 حينما خضع هناك لجراحة ناجحة في الكوع الأيمن.

وسيكون من الصعب على ديوكوفيتش الدفاع عن 2600 نقطة لنهاية الموسم الحالي، رغم أنه لم يعلن رسمياً موقفه من المشاركة في بطولات شنغهاي وباريس ونهائيات لندن وبطولة كأس ديفيز، وفقاً لما نشرته صحيفة «ماركا» الرياضية.

ويبتعد ديوكوفيتش حالياً 640 نقطة عن أقرب ملاحقيه الإسباني رافائيل نادال الذي توج بلقب أمريكا المفتوحة (الـ 19 له في غراند سلام)، والذي أصبح الأقرب لإنهاء العام في الصدارة.