أ ف ب

رصد باحثون ست أسماك من سمك الفاكيتا، وهي من أكثر الحيوانات المهددة بالانقراض، قبالة ساحل المكسيك، ما ينعش الآمال في نجاة أصغر خنزير بحر في العالم.

وتسبب الصيد غير القانوني في القضاء على هذه الأسماك تقريباً في موطنها الأصلي في خليج كاليفورنيا، وحذر الصندوق العالمي للطبيعة العام الماضي من أن هذه الكائنات البحرية قد تنقرض قريباً.

وقالت إيفا هيدالغو المنسقة العلمية في مجموعة «سي شيبرد» للحفظ، التي أشرفت على الدراسة إضافة إلى مؤسسات مكسيكية ووكالات حكومية، إن «هذا العمل البحثي مهم جداً لإظهار أن هذه المخلوقات لا تزال موجودة وقوية».

ويقدر العلماء العدد المتبقي من سمك فاكيتا بـ 30 سمكة.