أكد نجم كرة القدم الألماني السابق فيليب لام تبرعه بالراتب الذي يتقاضاه من عمله سفيراً لمدينة ميونيخ الألماني في بطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020) المقرر إقامتها في العديد من المدن الأوروبية.

وأوضح لام «سأتبرع بهذا المال لاتحاد كرة القدم في ولاية بافاريا الألمانية حتى يمكن للاتحاد دعم 20 مدرباً شاباً.. أعرف ما الذي يخدم بشكل كبير فكرة إفراز لاعبين محترفين». وكان لام الذي توج مع المنتخب الألماني (مانشافت) بلقب كأس العالم 2014 في البرازيل، اعتزل اللعب الدولي بعد التتويج باللقب العالمي مباشرة ثم اعتزل اللعب بشكل عام بعدها بثلاثة أعوام.

ويعمل لام حالياً كأحد رئيسين تنفيذيين لشركة مسؤولة عن تنظيم المباريات التي تستضيفها ميونيخ في كل من البطولة الأوروبية المقبلة العام المقبل، وكذلك في 2024 حيث تقام نسخة 2024 في ألمانيا. وأعرب لام عن اعتقاده بأن المنتخب الألماني سيستعيد نجاحه سريعاً بعد الإخفاق في كأس العالم 2018 بروسيا حيث ودع الفريق رحلة الدفاع عن لقبه العالمي من الدور الأول. وقال لام «نحن فريق بطولة.. أثق بأن الفريق يستطيع المنافسة وسيتطور كثيراً بشكل طبيعي»، في إشارة إلى أن المنتخب الألماني يستطيع الفوز بلقب كبير في الأعوام المقبلة.