قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم بالسجن المؤبد على 11 متهماً من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، على رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع وخيرت الشاطر وسعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد البلتاجي، وذلك لإدانتهم في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

كما قضت بالسجن المشدد 10 سنوات على ثلاثة متهمين، والسجن سبع سنوات لمتهمين اثنين، وبراءة ستة آخرين، وانقضاء الدعوى ضد المتهم محمد مرسي لوفاته.

وعُقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، بمجمع محاكم طرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أصدرت حكماً في يونيو عام 2015 بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبد العاطي، بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسي ومحمد بديع و16 آخرين، والسجن سبع سنوات لمتهمين اثنين آخرين.

وألغت محكمة النقض في وقت سابق أحكام الإعدام والمؤبد بحق 24 متهماً من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وقررت إعادة المحاكمة.