إذا كنت تحلمين بأن تعيشي قصة السندريلا على أرض الواقع، فربما لديك فرصة الآن لتحقيق الحلم، فقصر باكنغهام وقلعة وندسور بحاجة إلى مدبرة منزلية.

تحتاج الملكة إليزابيث لتوظيف مدبرة منزل بدوام كامل للعيش والعمل في القصر الذي تتواجد فيه من قصور العائلة الملكة.

على الرغم من أن المهام تتطلب التنظيف وتدبير الولائم الرسمية لكبار الشخصيات وليس الحضور كضيف، إلا أن الأمر ينتهي بلقاء أهم الشخصيات.

وسيكون مقر الوظيفة إما في قصر باكنغهام أو قلعة وندسور وكذلك هناك فرصة للسفر إلى مساكن ملكية أخرى.

وما يعنيه هذا أن صاحبة الحظ ستعيش مع الملكة إليزابيث في القصر نفسه، وستكون قريبة جداً من منزل الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل.

ووفقاً لوصف الوظيفة التي تم الإعلان عنها على موقع العائلة المالكة الرسمي، سيكون من مهام الشخص المقبول رعاية الضيوف وتنظيم أعمال المنزل والمناسبات.

وينظم قصر الملكة إليزابيث عدداً كبيراً من المناسبات كالاحتفالات والولائم الرسمية التي يحضرها في كثير من الأحيان قادة العالم وأفراد العائلة المالكة والمشاهير.

ويجب أن يكون لدى المتقدم مهارات جيدة في إدارة الوقت والتنظيم، ولم يحدد في الإعلان كم سيبلغ أجر من سيحصل على هذه الوظيفة، ولكن سيحظى الفائز بها بظروف المعيشة الفاخرة في قصر باكنغهام.

ويقدم القصر عدة مرافق حيوية للموظفين كالصالة الرياضية وحوض السباحة وملعب السكواش وملعب التنس.

ويمكن التقدم للحصول على هذه الوظيفة على موقع العائلة المالكة، علماً أن آخر موعد للتقديم سيكون في تاريخ 15 سبتمبر 2019.