أطلقت مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - تطوير، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، الدورة الثانية من برنامج مهارات في فندق سنترو الشارقة.

وأكدت ريم بن كرم، عضو مجلس أمناء المؤسسة، أن العالم لم يكن متفقاً أكثر من اليوم، على أن التنمية والاستدامة والاستقرار والتقدم مرهونة بما يملكه كل فرد من مهارات غير تقليدية، مهارات جديدة ترتقي بالعمل وثقافته وتحفز على الإبداع والابتكار، مشيرة إلى أن هذه المهارات أصبحت جزءاً أصيلاً من متطلبات نجاح المؤسسات والمنظمات والشركات على حد سواء.

وشددت على أن البرنامج يدعم الرؤية المشتركة بين مؤسسات الإمارة والمتمثلة في بناء مجتمع تنافسي أساسه الموارد البشرية المؤهلة والمجهزة بمهارات الاستجابة لتحديات الأسواق ومتغيرات الوظائف.

وأوضحت أن مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات – تطوير، تسعى لإحداث نقلة نوعية في بناء قدرات الشباب، من خلال إطلاق برامج تهتم بتنمية مهاراتهم وتوسيع معارفهم ومساعدتهم على اختيار مستقبلهم المهني، بما ينسجم مع توجهات إمارة الشارقة ورؤيتها الاستراتيجية بتفعيل دور الشباب في مختلف قطاعات الحياة العملية، وتعزيز دورهم في بناء المجتمع ودعم مسيرة التنمية المستدامة في الدولة.

ويستهدف البرنامج تمكين المشاركين من التعبير عن آرائهم وشرح أفكارهم، ومساعدتهم على كيفية إبراز أعمالهم، وتقديم العلامة التجارية الخاصة بهم إلى الجمهور المستهدف إما بشكل مباشر أو على منصات التواصل الاجتماعي.

بدورها، قالت مدربة البرنامج آنا روبرتس "تتناول الدورة الثانية من برنامج مهارات موضوع الاتصال وفق منهج شامل، وتصحيح النظرة الخاطئة حول اقتصار مهارات الاتصال على فنّ الإلقاء والمخاطبة فقط، بل سنعمل على تمكين المشاركين من اكتشاف قدراتهم وفهم أنفسهم بطريقة أفضل بما يسهم في تعزيز ثقتهم بذاتهم، وتنمية مهارات التواصل مع محيطهم بكفاءة وفعالية".