طرح الفنان الإماراتي مطر بن لاحج فلسفة ومعالجة فنية تعتمد على ثنائية الحرف والـ «ستانلس ستيل» في عمله الجديد «تيار».

وكشف بن لاحج عن عمله عبر حسابه في إنستغرام ذاكراً «أن المنحوتة ستطرح في فندق الميريديان بالجميرا أسوة بأعماله الأخرى التي وزعت في أروقة المنشآت الفندقية بدبي».

ويحرص بن لاحج على توثيق المراحل الفنية لأعماله منذ ولادة الفكرة من البداية حتى النهاية، ليقرب المسافة بين المتلقي والعمل الفني الذي يشاهده.

وتتسم منحوتات بن لاحج بتطويع الوسائط الفنية ليدمج القاسي والصلب في قالب واحد حتى ينتج أعمالاً تجمع الأبعاد الثنائية والثلاثية خالقاً حواراً بصرياً مثيراً للدهشة بين الستانلس ستيل والكانفاس.

ولفت بن لاحج إلى أن الحرف في اللغة العربية يعني له الكثير لهذا حرص على أن يقدمه لأنه يمنح أعماله القوة الفنية.

وحول المادة المصنوع منها العمل أوضح أنه لا يستغني عن الـ «ستانلس ستيل» لأنه من أثمن المعادن وأفضلها، والمنحوتة قائمة على حركة الشكل المعدني للكتاب والحروف العربية والانجليزية، مؤكداً أن فلسفته في النحت تركز على مدرسة الحركة التي من خلالها يجسد الطاقة المتحركة.

وشدد على أهمية نشر الفن في المرافق العامة لأنه يشير إلى سلمية وتصالح المجتمع مع نفسه ليتسع الأفق لأعمال كل الفنانين من العالم بمختلف مدارسهم واتجاهاتهم.