رحل صانع النجوم سيمون أسمر عن عمر يناهز 76 عاماً، بعد صراع طويل مع مرض الكلى ومحاولاته في مقاومة المرض، وحمل الراحل لقب «صانع النجوم» حيث تخرج على يديه في برنامج ستوديو الفن العديد من ألمع النجوم الموجودين على الساحة الفنية اليوم ومنهم:



ماجدة الرومي:



ولدت الفنانة ماجدة الرومي وهي تعشق الغناء منذ أن كانت في سن العاشرة، وفي عام 1974 اشتركت ماجدة في برنامج ستوديو الفن، لتتخرج وتصبح من بين أهم وأرقى نجمات العالم العربي بعد السيدة فيروز، ولم تنسَ الرومي فضل أسمر عليها، حيث قامت بمساعدته خلال قضية «شيكات بدون رصيد» بقيمة خمسة ملايين دولار، وحرصت على الوقوف معه لحين خروجه من هذه الأزمة العصية التي سُجن على إثرها 10 أشهر في عام 2014.



ماري سليمان:



اسم لمع نجمه بسرعة في فترة التسعينات، ولها رصيد لا يُنسى من الأغاني العالقة في الذاكرة مثل «نجوم الظهر»، و«ده مكاني» و«في عينيك بدور»، وانطلقت ماري سليمان من برنامج ستوديو الفن عام 1988.



وائل كفوري:



بعد توجهه لبيروت لاستكمال دراسته الجامعية، قرر وائل كفوري التقدم لبرنامج ستوديو الفن عام 1992، وبهر كفوري لجنة التحكيم بأدائه المتميز، وفاز بالميدالية الذهبية، إضافة لتكريم من اللجنة نظراً لموهبته الفريدة.



إليسا:



عُرفت إليسا في بداية اشتراكها ببرنامج ستوديو الفن عام 1992 بأليسار خوري، وقدمت إليسا حينها أغنية «إن راح منك يا عين» للراحلة شادية، واستطاعت إليسا أن تفوز بالميدالية الفضية لتنطلق من بعدها لعالم الفن.

وقامت إليسا بنعي الراحل سيمون أسمر عبر كلمات مؤثرة على حسابها في تويتر قائلة: «الله يرحمك يا أستاذ. أنت جزء كبير من تاريخ الفن والتلفزيون بالعالم العربي، وكلنا كان إلنا شرف نمرق بمدرستك بيوم من الأيام، ورح يضل يذكرك التاريخ إنك صانع النجوم والفرح. نفسك بالسما».



في العام نفسه الذي تخرجت به إليسا من ستوديو الفن، شارك في الدورة نفسها كل من: مايا نصري، ديانا حداد، كلوديا الشمالي، كاتيا حرب، جوانا ملاح ومعين شريف.

كما تخرج كل من: ربيع الخولي وعاصي الحلاني، ونجوى كرم ونوال الزغبي.

ومن بين نجوم اليوم تخرج عدد كبير من استوديو الفن على يد سيمون أسمر، ومن بينهم: مايا دياب، وميريام فارس.



إعلاميون من مدرسة سيمون أسمر



الراحل سيمون أسمر لم يكن مكتشف الفنانين فحسب، بل تتلمذ على يديه عدد من الإعلاميين من بينهم نيشان، ونضال الأحمدي، وجيزيل خوري، وليليان أندراوس.