أكد غاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي أن الفريق سيكون مستعداً لمواجهة العنصرية خلال مباراته أمام مضيفه البلغاري في أكتوبر المقبل ضمن تصفيات يورو 2020.

ويلتقي المنتخب الإنجليزي مع مضيفه البلغاري في صوفيا في 14 أكتوبر على ملعب فاسيل ليفسكي، الذي سيتم غلقه جزئياً في أعقاب السلوك العنصري للجماهير البلغارية خلال المباريات السابقة بالتصفيات في يونيو الماضي.

وتعرض العديد من لاعبي منتخب إنجلترا لإساءات عنصرية خلال المباراة أمام بلغاريا في 2011.

وقال ساوثغيت في تصريحات صحافية «إنه أمر يدعو للقلق، لسنا على ثقة من أننا سنذهب إلى هناك دون أن يحدث أي شيء، إنه أمر نأخذه في اعتبارنا بالفعل».

وأشار «لقد خططنا بالفعل لأجندتنا المقبلة وسنناقش الأمر مع اللاعبين قبل السفر لأننا ندرك أن هناك تاريخاً (للعنصرية)، ونريد أن نكون على أهبة الاستعداد لما قد يحدث».