اتفق لاعب كرة القدم السابق رونالدينيو جاوتشو وشقيقه رجل الأعمال روبرتو أسيس مورييرا مع السلطات البرازيلية على دفع غرامة قدرها ستة ملايين ريال (1.5 مليون دولار) عن التسبب في أضرار بيئية، ما سيسمح لهما باستعادة جوازي سفرهما، حسبما أفادت مصادر رسمية الأربعاء.

وتوصل الشقيقان إلى هذا الاتفاق مع الوزارة العامة في محاكم ريو غراندي دول سول، حيث أدين كلاهما في 2015 بسبب بناء منصة صيد ومرسى للقوارب في بحيرة غوايابا بمدينة بورتو أليغري جنوبي البلاد.

وبما أنهما رفضا تنفيذ العقوبة التي كانت تنص على تغريمهما 8.5 مليون ريال (2.1 مليون دولار)، قرر القاضي أواخر العام الماضي سحب جوازي سفرهما ومنعهما من إصدار آخرين جديدين إلى أن يلتزما بالعقوبة.

وعقب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع النيابة، أصبح لدى اللاعب السابق بين صفوف باريس سان جيرمان وبرشلونة وميلان، من بين أندية أخرى، وشقيقه مهلة حتى أول أكتوبر المقبل لدفع الغرامة المتفق عليها، والتي جاءت أقل من المبلغ الأصلي الذي كان القضاء قد حكم به.

وفي حالة عدم تسديدهما الغرامة خلال المهلة المحددة، فإن المبلغ سيرتفع إلى 9.8 مليون ريال (2.4 مليون دولار) بالإضافة إلى الفوائد.

كما تعهد اللاعب السابق (39 عاماً) وشقيقه بإصلاح المناطق المتضررة في غضون 60 يوماً عقب حصولهما على التصاريح اللازمة من السلطات المختصة .