يعتزم فريق الصالات بنادي اتحاد كلباء للظفر بإحدى البطولات الأربع للموسم الجديد (كأس الإمارات، الاتحاد، الدوري، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة) نظراً للانتدابات المميزة للفريق، والإعداد الجيد الذي سبق انطلاقة الموسم من خلال معسكر التشيك، إضافة إلى إسناد قيادة الفريق للمدرب البرازيلي رامون دياغو، وهو يعتبر أول مدرب أجنبي يقود الفريق.

وكشف مشرف الألعاب الجماعية بنادي اتحاد كلباء عبدالله حسن الدرمكي أن إدارة النادي حرصت على تولي مهمة تدريب الفريق لإدارة أجنبية ولأول مرة بتاريخ النادي، فضلاً عن انتداب خمسة لاعبين جدد، هم: البرازيلي دانيال فيليب من فئة المقيمين، أحمد عيسى، خالد سرحان، علي ياسين، وأحمد جمعة.

وأشار إلى أن الفريق استعد للعام الثاني على التوالي خارج الدولة عبر معسكر استمر 12 يوماً بدولة التشيك، خاض خلاله مباراتين خسر إحداهما وفاز في الأخرى، مشيراً إلى أنه كان ناجحاً بكل المقاييس رغم غياب لاعبين بالفريق لعدم استخراج تأشيرات دخولهما إلى التشيك.

وأضاف «انضمام لاعبين من كلباء إلى صفوف المنتخب الوطني (حمد البلوشي وفهد موسى) دلالة واضحة على تطور الفريق، ونسعى إلى إضافة لاعبين جدد خلال اليومين المقبلين، فقط ننتظر موافقة المدرب».

ولفت إلى أن الروح المعنوية للاعبين عالية، وأنهم عازمون على تحقيق الفوز في ثاني مواجهاتهم أمام النصر الأربعاء المقبلة بدبي، ضمن منافسات كأس الاتحاد لكرة الصالات لإرضاء جماهير الفريق، وطالبهم بالصبر عليهم في ظل الفكر الجديد للمدرب البرازيلي وخططه التي تبشر بتقديم موسم مغاير لسابقيه، خصوصاً أن المدرسة البرازيلية سبقت دول العالم بـ 40 سنة في رياضة كرة قدم الصالات.

وأكد الدرمكي صعوبة المباراة التي تجمعه مع النصر، لكونه صعب المراس وعنيداً حتى آخر دقائق المباريات، متسلحاً بالنتائج التي حققها في المواسم الماضية، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين عازمون على عدم التفريط في أي نقطة حتى يصلوا إلى تحقيق أهدافهم للموسم الجديد.

يشار إلى أن فريق اتحاد كلباء لكرة قدم الصالات تعادل في مباراته الافتتاحية للموسم مع الحمرية 1/1 الاثنين الماضي ضمن منافسات كأس الاتحاد، ويضم بصفوفه 17 لاعباً، بينهم خمسة لاعبين جدد.