بطموح حصد اللقب الأول يدخل لاعبو فريق الشارقة بعد غدٍ (السبت) أرضية استاد آل مكتوم في دبي لمنازلة شباب الأهلي دبي الساعي بدوره لإضافة اللقب الخامس إلى خزائنه، في كأس السوبر التي تجمع بين بطلي كأس صاحب السمو رئيس الدولة ودوري الخليج العربي.

ولم يحظ لاعبو الجيل الحالي للشارقة بخوض تحدي السوبر من قبل، حيث كانت آخر مرة فاز فيها الشارقة بالدوري عام 1997، وآخر نسخة توج فيها بكأس صاحب السمو رئيس الدولة في 2003، وبالتالي تظل نسخة السبت هي الأولى لهم، ما يعني أن دافعهم للظفر بها كبير لتخليد اسمهم كجيل ذهبي للفريق بعد تتويجهم بالدوري الموسم الماضي.

وفي المقابل، لم يتمكن أيضاً لاعبو شباب الأهلي من الفوز بلقب كأس السوبر بالاسم الجديد، بعد دمج فرق (الأهلي، الشباب، دبي) في فريق واحد باسم شباب الأهلي دبي، وبذا يكون حافز نجوم الفرسان كبيراً للفوز بكأس السوبر لتكون أولى نسخ السوبر المسجلة باسمهم.

وأكمل الفريقان جاهزيتهما لخوض اللقاء، خصوصاً بعد اكتمال صفوفهما بعودة اللاعبين الدوليين بعد الانتهاء من مباراة منتخب الإمارات وماليزيا بفوز الأبيض بهدفين لهدف.

وانضم إلى صفوف شباب الأهلي أمس الدوليان إسماعيل الحمادي ووليد عباس، حيث يشارك اللاعبان في التدريب الأخير اليوم على استاد آل مكتوم. ويفتقد مدرب الفرسان رودولفو أروابارينا كلاً من ماجد حسن وسالمين خميس اللذين يواصلان مرحلة العلاج والتأهيل من الإصابة التي ألمت بهما في وقت سابق.

ورفع شباب الأهلي درجة جاهزيته للمنافسة على أول ألقاب الموسم الجديد، بتدريبات جدية على ملعبه مكتوم بن راشد في الممزر، وسط أجواء من التفاؤل، خاصة أمام العروض القوية التي قدمها في الجولات الثلاث لكأس الخليج العربي وآخرها الفوز على النصر بهدفين دون رد.

تبدو الأمور في قلعة الملك أنها الأفضل بعد الفوز الكبير الذي حققه الشارقة على عجمان في آخر مباراة لمنافسات كأس الخليج العربي والتي أمطر فيها الملك شباك البرتقالي بخماسية نظيفة كانت بمثابة إنذار لشباب الأهلي بأن السوبر سيكون ساخناً.

وبالرغم من أن مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري يرى أن خماسية عجمان ليست مقياساً لجاهزية الفريق بشكل قاطع لنهائي السوبر، إلا أنه يثق بقدرات لاعبيه لحسم اللقب في مواجهة فريق يضم أفضل النجوم على الساحة الإماراتية.

واطمأن العنبري على جاهزية لاعبه الأوزبكي شكوروف الذي أشركه في مباراة عجمان بعد تعافيه من إصابته السابقة، بجانب الوافد الجديد ريكاردو جوميز الذي قدم نفسه لجماهير الملك بصورة مميزة بهاترك في شباك عجمان.

وعزز فريقا الشارقة وشباب الأهلي صفوفهما بتسجيل تسعة لاعبين، بواقع خمسة للشارقة وأربعة لشباب الأهلي خلال فترة الانتقالات الحالية، وينتظر أن يظهر معظم هؤلاء اللاعبين في مباراة كأس سوبر الخليج العربي.

الملك يطلب دعم جماهيره

شدد لاعب الشارقة عبدالله غانم على رغبتهم كلاعبين في حصد بطولة كأس سوبر الخليج العربي، مشيراً إلى أنها ستكون فاتحة خير على جماهيرهم، ودافعاً لهم للاستمرار في حصد المزيد من البطولات.

وأضاف: «المعنويات مرتفعة وجاهزون للمباراة التي ينتظرها الجميع لإضافة المزيد من الإثارة والمتعة وتقديم مباراة تليق باسم الكرة الإماراتية أولاً ونادي الشارقة ثانياً، وسيكون السبت هو يوم الفوز وإسعاد جماهير الشارقة المتعطشة للبطولات».

وبدوره، وصف حارس مرمى الشارقة عادل الحوسني مباراة كأس سوبر الخليج العربي المرتقبة بين فريقه وشباب الأهلي دبي بالمواجهة القوية، مشيراً إلى تساوي فرص الفريقين في الفوز بها، مبيناً «المباراة ستكون قوية بلا شك فهي مباراة بطولة، وحظوظ الفريقين قبل صافرة البداية متساوية».

وتابع:«سيكون التوفيق حليف الفريق الأكثر تركيزاً، وسنسعى لنكون ذلك الفريق»، متمنياً مساندة جمهور الملك «أتمنى أن تتواجد الجماهير بكثافة في المدرجات مؤازرة للاعبين داخل الملعب، فدورهم لا يقل عن دور اللاعبين وهم عودونا دائماً على الوقوف خلفنا، وإن شاء الله، بوقفتهم ستكون البطولة من نصيب الملك».

الفرسان يتفاءل بالتتويج

قال مدافع فريق شباب الأهلي محمد جابر إن مواجهة فريقه ضد الشارقة في كأس سوبر الخليج العربي من المباريات القوية، مؤكداً أن المباراة ستكون خير بداية للفريق مع انطلاقة الموسم الجديد، كما أشاد بزملائه المحترفين الأجانب الجدد وباللاعبين المنضمين حديثاً إلى الفريق، مشدداً على قدرتهم على التتويج بالبطولة وإهدائها لجمهور الفرسان.

ومن جانبه، أشاد لاعب شباب الأهلي إسماعيل الحمادي بالدور الكبير الذي يقدمه جمهور الفريق والجهاز الفني والإداري لتجهيز اللاعبين نفسياً وبدنياً قبل مباراة كأس سوبر الخليج العربي، معتبراً أن جميعهم يدركون دورهم وأهميته ويسخّر كل منهم جهده لخدمة المجموعة.

وأضاف:«الفرص متقاربة بين الفريقين في التتويج بالبطولة، إلا أننا عازمون على الفوز بها لتكون فاتحة خير على الموسم الرياضي الجديد، ونتمنى أن نسعد جماهيرنا بها».

اللاعبون الجدد في الشارقة

احتفظ فريق الشارقة بالبرازيلي إيغور كورنادو، والأوزبكي أوتابيك شوكوروف وريان مينديز من جزر الرأس الأخضر، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققوه مع الفريق الموسم الماضي، فيما غادر لاعب أجنبي واحد هو البرازيلي ويلتون سواريس المنتقل إلى صفوف الوصل.

ولم يجد الشارقة صعوبة كبيرة في تعويض ويلتون سواريس هدافه في الموسم السابق، حيث قام بقيد لاعب الرأس الأخضر ريكاردو غوميز من بارتيزان بلغراد الصربي، ولم ينتظر القادم الجديد كثيراً ليعلن عن نفسه حيث تألق وأرسل تهديداً قوياً للمنافسين بتسجيله هاتريك في آخر مباراة في كأس الخليج العربي.

وبدا واضحاً أن بطل دوري الخليج العربي في نسخته الأخيرة ركز بشدة على دعم فريقه بلاعبين مواطنين مميزين ليكونوا إضافة حقيقية للأجانب الأربعة الذين يعتبرون مركز الثقل في تشكيلة المدرب عبدالعزيز العنبري.

ضم الشارقة ثلاثي الوحدة سالم سلطان ومحمد عبدالباسط وطارق الخديم، ويعتبر الثنائي طارق الخديم ومحمد عبدالباسط من العناصر المهمة التي شاركت في تشكيلة العنابي الموسم الماضي، حيث خاض الأول 18 مباراة ولعب الثاني21 مباراة، فيما ظهر سالم سلطان في سبع مباريات.

اللاعب المواطن الرابع الذي تعاقد معه الشارقة هو محمد خلفان الذي لعب مع فريقه السابق الفجيرة 17 مباراة في الموسم الماضي، وقدم خلفان مستوى مميزاً أقنع الجهاز الفني للمنتخب باستدعائه لقائمة الأبيض الذي شارك في كأس آسيا 2019.

اللاعبون الجدد في شباب الأهلي

استغنى شباب الأهلي عن ثلاثة من لاعبيه الأجانب الأربعة الذين أكملوا معه الموسم السابق، وهم الإكوادوري خايمي أيوفي والأرجنتينيان إيمليانو فيتشيو وماورو دياز، فيما احتفظ بأجنبي واحد هو لوفانور هنريكي، وبالمقابل استعان شباب الأهلي بلاعب محلي وحيد هو قائد بني ياس السابق يوسف جابر.

ورغم تأخر شباب الأهلي في الإعلان عن صفقات الأجانب إلا أن الفريق نجح بالنهاية في كسب ثلاثة لاعبين مميزين، كان أولهم لاعب خط الوسط السويسري ديفيد مارياني (28 عاماً)، قادماً من نادي ليفسكي صوفيا البلغاري.

وضم شباب الأهلي الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا (26 عاماً) من فريق ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني، وعلى الرغم من لحاق اللاعب بإعداد الفريق في الأيام الأخيرة إلا أنه قدم مستويات مبشرة في بطولة كأس الخليج العربي ليكون ضمن المرشحين للقائمة الأساسية لمواطنه رودولفو أروابارينا في مباراة السوبر.

وبعد انطلاقة الموسم وبداية مباريات كأس الخليج العربي، فاجأ شباب الأهلي المتابعين بقيد البرازيلي ليوناردو دي سوزا (27 عاماً)، بعدما أنهى اللاعب عقده مع الوحدة، وكان ليوناردو لعب مع الوحدة في الموسم الماضي 29 مباراة في مسابقات المحترفين سجل خلالها 19 هدفاً.

وعلى صعيد اللاعبين المواطنين اكتفى شباب الأهلي بالمخضرم يوسف جابر (34 عاماً) ويعتبر واحداً من أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ مسابقات رابطة المحترفين الإماراتية بأكثر من 270 مباراة، وظهر جابر مع فريقه السابق بني ياس في 31 مباراة الموسم الماضي.

اللاعب المقيم

وفي فئة اللاعبين المقيمين تعاقد الشارقة مع لاعب واحد هو البرازيلي ماركوس ميلوني، بينما سجل شباب الأهلي ثلاثة برازيليين هم جوستافو هنريكي ويسلي بيريرا وليوناردو سباداسيو، ولم يشارك أي من اللاعبين الثلاثة مع الفريق في أي مباراة رسمية حتى نهاية الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي.عزز فريقا الشارقة وشباب الأهلي صفوفهما بتسجيل تسعة لاعبين.