الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019

«فوكس ريفر» يتربع على عرش مذاقات «الستيك»

تختلف مذاقات شرائح اللحم «الستيك» بتنوع أحجامها وطرق إعدادها، لكن يظل اختيار أفضل نوع فيها بمثابة تحدٍ للكثيرين، ولتجاوز هذه التحدي حدد طاهٍ الفروقات بين الأنواع المختلفة لـ «الستيك» وأسهل الطرق للاختيار بينها وطهيها في المنازل.

وأكد الطاهي نيرمال الشيف بأحد مطاعم أبوظبي المتخصصة في تحضير مختلف أنواع الستيك، أن الكثير من الطهاة يعتمدون على ثلاثة أنواع من «الستيك»، هي: شرائح اللحم الأرجنتيني وأشهرها «لحم هيرفورد»، الأسترالي وتحديداً «ويستهولم»، الأمريكي وأكثرها استخداماً «فوكس ريفر».

وأشار إلى أن شرائح لحم «الستيك» تختلف في ليونتها بناءً على مصدرها سواءً من البقر أو العجول، ليس ذلك فحسب، بل تعتمد أيضاً على الجزء المستخلصة منه، وطريقة تربيتها في المراعي واعتمادها على الأعشاب أو البقول أو الحبوب.


ونوه بأن الصلصات المختلفة تؤدي دوراً مهماً، حيث تمنح شرائح «الستيك» مذاقاً شهياً، ومن أفضلها، صوص الفلفل الأسود، صوص الفطر والأعشاب، صوص الليمون بالزبدة، أو زبدة الأعشاب، مستردة البابايا، زبدة تروفل، صوص الشوي.

ولفت إلى أن أفضل أنواع شرائح «الستيك» تلك المستوردة من المزارع الأرجنتينية أو الأسترالية أو الأمريكية، لافتاً إلى أن أكثر الأنواع التي يفضلها الزبائن هي «ريب أي RIBEYE»، شرائح لحم الخاصرة، «ستيك البيف تندرلوين» أو كما تعرف بـ «الفيليه مينيون»، و«ستيك تي بون T-BONE».

وأوضح أن لكل نوع منها قواماً ومذاقاً وطرق إعداد مختلفة، لكن يظل السر في المذاق وراء الصلصة المضافة إلى شرائح اللحم عند الشواء وبعدها، منوهاً بتنوع القيمة الغذائية لشرائح الستيك بحيث كمية الدهون والمعادن.

واعتبر «الستيك» واحداً من أفضل أنواع لحوم الطهي، داعياً إلى إعداد «ريب أي» للشواء عند التجمع مع الأصدقاء، لافتاً إلى ضرورة أن تحتوي على كمية جيدة من الدهن للحفاظ على قوام الستيك الطري.

ولمحبي المذاقات المتميزة نصحهم بطهي شرائح «الفيله» على نار هادئة على شكل «الفراشة» وتقليبها على الوجهين مع دهنها بالزبدة وإضافة القليل من الأعشاب الطازجة إلى جانب قطع من البطاطس المسلوقة.
#بلا_حدود