حولت حافلة المكتبة الجديدة التي أطلقتها أمس جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل في العين، مفهوم الحافلة الذي يرتبط في ذهن الطفل بالمدرسة، وربطتها بالثقافة والكتاب وهو ما يسهم في تعزيز القراءة ودورها في عملية النمو الفكري والمعرفي.

وتستهدف الحافلة التي تبدأ نشاطها غداً، ملبية دعوة الجهات الراغبة في زيارتها، تحويل القراءة إلى عادة يومية، حيث وفرت بيئة قرائية محفزة للأطفال والكبار ومزودة بأجهزة ذكية ومقاعد مريحة.

واحتفلت الجمعية بتدشين الحافلة أمس والتي تأتي بتوجيهات ودعم من رئيس مجلس الإدارة الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان.

ويستهدف مشروع الحافلات المتنقلة تطبيق برامج مكتبة أجيال المستقبل؛ وتقديم المعرفة للجميع في كافة أنحاء الدولة وتنويع مصادر المعرفة وتوصيلها للأماكن السياحية والترفيهية بطريقة ممتعة جاذبة.

وتسعى كذلك إلى المساهمة في تنمية المهارات اللغوية دون قيود يحددها الزمان والمكان، باستغلال وقت الفراغ ودمج الثقافة بالمرح، وتعويد شرائح المجتمع على القراءة الحرة.

وقالت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد أثناء تدشين الحافلة أمس: «في خطوة أخرى نخطو فيها رحلة بناء العقول وتنمية المعرفة وتنشئة الأجيال يصبح للعقل مكانته الحقيقية تلك المكانة التي نستمد منها العلاقة المستدامة ما بين المجتمع والحضارة، نطلق حافلة المكتبة في نسختها الجديدة؛ لتساهم في الحراك الثقافي بصورة أكثر فاعلية تواكب التطور التكنولوجي والفكري».