ضبطت شرطة الشارقة أشخاصاً من جنسيات آسيوية يعملون في خمسة محال لبيع الهواتف المتحركة بمنطقة الرولة في الشارقة يزاولون مهنة تحويل الأموال خارج الدولة بطريقة غير مرخصة.

وكان بلاغ ورد إلى إدارة التحريات والبحث الجنائي في الشرطة من أحد مصادرها يفيد باستلام أصحاب محال تجارية مبالغ مالية من أشخاص يقيمون في الدولة بصورة غير مشروعة، ويرسلونها إلى آخرين من معارفهم وأصدقائهم خارج الدولة من دون مرور تلك الأموال على المصرف المركزي لمعرفة مصادرها.

ونفذت الفرق المختصة، بعد التأكد من صحة المعلومات، وأخذ تصريح من النيابة العامة، كميناً تمثل في إرسال شخص إلى أحد المحال مدعياً رغبته في تحويل مبلغ مالي كبير خارج الدولة من دون أن يمر بمحال الصرافة.

وبعد إتمام الاتفاق، ضبطت الشرطة صاحب المحل، وبتفتيش محله عثرت على مبلغ من المال أقرّ بأنه لشخص طلب تحويله إلى خارج الدولة.

وعليه استكملت الشرطة إجراءات الاستدلال، وحولت القضية إلى النيابة العامة للتحقيقات.