كشفت تقارير الزيارات الميدانية التي أجرتها فرق الرقابة المدرسية لبعض المدارس الحكومية خلال الأسبوع الأول والثاني من العام الدراسي الجاري ضمن الخطة التصحيحية لجاهزية المدارس الحكومية عن بعض المخالفات والملاحظات الميدانية بتلك المدارس.

ووفقاً لتلك التقارير التي حصلت "الرؤية" على نسخة منها تصدرت الملاحظات التي شهدتها بعض المدارس الحكومية ورياض الأطفال نقص ملحوظ في الكتب المدرسية بأغلب المراحل الدراسية.

وسجلت أحد التقارير لمدرسة من مدارس التعليم الأساسي والثانوي وجود نقص بـ 27 كتاباً لطلبة الحلقات الدراسية الثلاثة، بينما أكد تقرير خاص بإحدى رياض الأطفال عدم توفير الكتب المدرسية كاملة حتى نهاية الأسبوع الأول من العام الدراسي الجاري.

ورصد أيضاً تقرير لمدرسة حكومية من الرياض وحتى المرحلة الثانوية وجود نقص في الكتب المدرسية الخاصة بطلبة الصف الأول والثالث والتاسع والعاشر والحادي عشر متقدم، إضافة إلى طلبة الثاني عشر متقدم وعام.

كما رصد نفس التقرير وجود ثلاث شُعب من أصل ست تحتوي على زيادة في عدد الطلبة دون وجود موافقة من الوزارة، إضافة إلى عدم وجود إنترنت في جميع مرافق الروضة عدا الإدارة.

في سياق متصل، سجل تقرير آخر خاص بمدرسة حكومية للتعليم الأساسي والثانوي عدم توفير الإنترنت لطلبة صفوف التاسع متقدم والعاشر والحادي عشر متقدم وعام، إضافة إلى زيادة في الهيئة التعليمية في الوقت الذي يوجد فيه نقص بمدارس أخرى.

وأشار تقرير خاص بإحدى رياض الأطفال إلى عدم اكتمال الهيئتين الإدارية والتعليمية بالروضة، مطالباً بضرورة إسقاط بعض الألعاب الموجودة في الساحة لكونها تشكل خطورة على حياة الأطفال.

وشدد التقرير ذاته على ضرورة تغطية مجمع الكهرباء في صالة الاستقبال بالروضة حرصاً على توفير الأمن والسلامة للجميع، إضافة إلى حاجة الروضة لصيانة أجهزة الكمبيوتر بها.

وامتدت المخالفات التي سجلتها تقارير الخطة التصحيحية لجاهزية المدارس الحكومية لتشمل عدم وجود مياه شرب مجانية داخل إحدى المدارس للعاملين والطلبة، إضافة إلى عدم توافر خزائن للكتب داخل الصفوف الدراسية لطلبة الصفوف من الأول حتى الثالث.

كما سجل أحد التقارير نقصاً ملحوظاً في الهيئة الإدارية لمدرسة من مدارس التعليم الأساسي والثانوي التي شهدت عدم وجود نائب مدير للمدرسة، وكذلك عدم وجود رئيس وحدة للشؤون الأكاديمية واختصاصي للأمن والسلامة، إضافة إلى عدم وجود مرشد أكاديمي.

وتضمنت المخالفات أيضاً عدم وجود مواقف مخصصة للحافلات المدرسية بإحدى مدارس التعليم الأساسي والثانوي، وهو ما ترتب عليه الاصطفاف داخل الطريق العام أمام مبنى المدرسة، إلى جانب عدم تظليل 30 في المئة من المواقف المخصصة للعاملين، وكذلك عدم توفير مواقف خاصة لأولياء الأمور.

وشملت المخالفات أيضاً عدم مطابقة اللوحات الإرشادية بإحدى المدارس للمواقع المشار إليها، وذلك كوجود دورة مياه للذكور عليها لوحة خاصة بالإناث، إضافة إلى عدم التزام بعض العاملين بالحضور.

وسجل تقرير خاص بإحدى مدارس التعليم الأساسي والثانوي عدم مطابقة أرضية الملعب الخارجي بالمدرسة لاشتراطات الأمن والسلامة، موضحاً أن الأرضية إسمنتية والملعب غير مظلل.

كما سجل التقرير ذاته لنفس المدرسة عدم توفير دورة مياه مخصصة للطلبة البنين أصحاب الهمم، فضلاً عن عدم وجود مصعد كهربائي بالمدرسة.