من المقرر أن يعود المتظاهرون المناهضون للحكومة لشوارع هونغ كونغ اليوم الأحد من خلال تنظيم موكب ديني، وذلك على الرغم من منع الشرطة لمسيرة كانت مقررة في المسار نفسه.

وقد تمركزت قوات الشرطة حول نقاط العبور بوسط هونغ كونغ على طول الطريق المتوقع أن تسلك فيه المسيرة من كوز واي باي إلى وسط هونغ كونغ.

وكانت جبهة حقوق الإنسان المدنية، وهي ائتلاف واسع النطاق يطالب بالديمقراطية، حاولت وأخفقت في الحصول على موافقة الشرطة لتنظيم مسيرة هذا الأسبوع.

ويذكر أن هونغ كونغ شهدت العديد من المظاهرات منذ التاسع من يونيو الماضي للاحتجاج على مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين جنائياً للصين.

وأعلنت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام سحب مشروع القانون رسمياً الأسبوع الماضي، ولكن المتظاهرين قالوا إنهم سوف يستمرون في تظاهراتهم لحين تنفيذ جميع مطالبهم.