أشاد رئيس لجنة الحكام السابق في اتحاد الكرة محمد عمر الشمري بأداء حكم مباراة السوبر الإماراتي التي جمعت بين الشارقة وشباب الأهلي أمس السبت، محمد عبيد خادم قائلاً «كسبنا حكماً للمستقبل، فالطاقم الذي أدار المباراة جميعه من حكام الدرجة الأولى، ولم ينالوا الشارة الدولية حتى الآن بقيادة حكم الوسط محمد عبيد الذي نجح في الخروج بالمباراة إلى بر الأمان والسيطرة عليها تماماً».

وأكد الشمري صحة قرار الحكم بطرد لاعب الشارقة الحسن صالح بعد دفعه لاعب شباب الأهلي عبدالعزيز هيكل بالكوع، حيث استدعى حكم تقنية الفيديو خادم لمشاهدة اللقطة واتخاذ قرار الطرد، وهو صحيح تماماً، وكذلك عدم احتسابه ركلة جزاء لصالح شباب الأهلي في الشوط بحجة لمس مدافع الشارقة الكرة بيده، كان قراراً سليماً لعدم صحة وجود حالة لمس متعمد للكرة من قبل المدافع. وأعاب الشمري على خادم عدم طرده لاعب الشارقة شاهين عبدالرحمن والاكتفاء بإنذاره عندما تدخل بعنف زائد على لاعب الفرسان عبدالعزيز هيكل، موضحاً «القرار الصحيح طرد شاهين لتعمده اللعب بعنف ولكن الحكم لم يوفق في الاكتفاء بالإنذار». وامتدح الشمري خطوة لجنة الحكام الحالية في إفساح المجال للحكام الشباب والدرجة لإدارة المباريات النهائية وذلك لإكسابهم الخبرة المطلوبة التي تؤهلهم لنيل الشارة الدولية في المستقبل وأيضاً زيادة الأطقم التحكيمية الإماراتية، وهذا لن يحدث إلا بإسناد المباريات المهمة إليهم والثقة بقدراتهم، إضافة إلى التعلم من الأخطاء التي يقع فيها الحكام والعمل على تلافيها مستقبلاً، لافتاً إلى أنه حينما كان رئيساً للجنة الحكام كان يشجع حكام الدرجة على إدارة المباريات الكبيرة ويمنحهم الفرصة الكافية لإدارتها وليس الاكتفاء بمنافسات الدرجة الأولى وبعض مباريات دوري الخليج العربي، وإنما إشراكهم في المباريات الكبيرة لما فيه من فوائد تعود على سلك التحكيم مستقبلاً.