رد مانويل نوير، حارس وقائد المنتخب الألماني لكرة القدم، على تصريحات بديله مارك ـ أندريه تير شتيغن الذي اشتكى من وضعه في المانشافت، مطالباً إياه بالتفكير في مصلحة الفريق.

وقال نوير «أنا لاعب في فريق وأفكر دائماً في مصلحته. لا أعلم ما إذا كان هذا جيداً بالنسبة للمجموعة ولاسيما حين يتعلق الأمر بوضعنا».

وكشف حارس بايرن ميونيخ أنه خلال معسكر المنتخب لمبارتي هولندا وأيرلندا الشمالية لم يبد حارس برشلونة استياءه.

وأشار قائد المنتخب الألماني إلى أنه يتفهم شعور عدم الرضا عند من لا يلعبون، ولكنه لفت إلى أنه بجانب تير شتيغن هناك حراس آخرون ينتظرون الحصول على فرصتهم مثل كيفن تراب وبيرند لينو.

وأوضح «هناك الكثير من الحراس الجيدين. هذا النقاش ليس عادلاً بحق بيرند لينو وكيفن تراب. أتفهم جيداً شعور من لا يلعبون إنما الأهم هو نجاح الفريق ويجب أن ندعم بعضنا البعض».

وشدد نوير «هذا ما يتعين علي قوله ولا أريد التحدث في هذا الأمر أكثر من ذلك. هذه ليست المرة الأولى التي يدلي فيها بهذا النوع من التصريحات».